منتديات سندباد

منتديات سندباد (http://forum.sendbadnet.com/)
-   ديوان الاُدباء العرب (http://forum.sendbadnet.com/f84/)
-   -   عودة الماضي (http://forum.sendbadnet.com/t198405.html)

عزالدين ندير 09-15-2013 05:35 PM

عودة الماضي
 
[center][u][size=4][color=darkslategray]عودة الماضي
[font=tahoma][size=3][color=dimgray]
[/color][/size][/font][/color][/size][/u][size=3][color=dimgray]لقد خلق الله في هذه الدنيا من كل شيء زوج وخلق للانسان ذكرا او انثى زوجا له ولكن من احلى ما خلقه الله في هذه الدنيا روحين في بطن واحدة متشابهان في كل شيء يكمن اختلافها في الشخصية كل منهما وهذا ما سنلاحظه في قصة التوام نهى وسهى





في احدى القرى البعيدة عن المدينة وضوضائها كان هناك بيت صغير عرف على صاحبيه الهدوء والكرم .كان هذا البيت مصدر للحب والسعادة صاحبه كان فلاح بسيط شاب في مقتبل العمر يدعى عماد متزوج من ابنه عمه "امل" منذ حوالي سبع سنين . كان الزوجان يعيشان في سعادة تامة لا ينقصهما الا نعمة الاولاد. في احد الايام استيقظ عماد كعادته قبل بزوغ الشمس ليتوجه الى حقله بكل همة ونشاط وبعد حوالي ساعتين فوجيء بمجيء زوجته رفقة احدى جاراتها الى الحقل.كانت تلك الجارة امراة طاعنة في السن وكانت امل تعتبرها بمثابة ام لها خصوصا ان امل كانت يتيمة الابوين ليس لها في هذه الدنيا الا زوجها والجارة "عائشة" العجوز. استغرب عماد لرؤية زوجته واتجه مستعجلا يسالها "ما بك يا امل هل انت على ما يرام[b]؟[/b]"وعلامات الحيرة والقلق بادية على محياه فردت العجوز "هدا من روعك يا بني واسال على الاقل على حالة جارتك العجوز " ابتسم عماد واحمر وجهه خجلا قائلا "عذرا يا خالتي كيف حالك[b]؟[/b]"فردت العجوز "انا بالف خير يا بني شكرا"صوب عماد نظره الى زوجته قائلا "عزيزتي امل هل لي الان ان اعرف سبب زيارتك المفاجئة [b]؟" ردت امل مبتسمة " لا[/b]داعي للقلق سوف اذهب للسوق مع الخالة وربما اذهب لعيادة دكتوري لكن حبا بالله لا تتعصب علي .رد عماد على امل "الم تنتهي من هذا الامر بعد ..." وقبل ان يكمل كلامه قاطعتة امل "من فضلك لعل هذه المرة خيرا دعني اودعك الان حتى لا اتاخر واعود باكرا لتحضير الفطور لك " رحلت امل رفقة العجوز تحت انظار عماد الذي كان يبدو عليه التذمر بعد سماعه بامر الطبيبة فعماد يخاف كثيرا من اصرار امل على موضوع الحمل والولادة رغم معرفتها بصعوبة الامر فهذا الامر يسبب الكثير من الحزن لامل ويؤثر جما على نفسيتها كيف لا وامل انسانة مرهفة الحس. كانت الساعة تشير الى منتصف النهار وهو موعد رجوع عماد الى المنزل .عاد عماد الى المنزل الا انه لم يجد امل في انتظاره كعادتها مما زاد من قلقه
[/color][/size]
[/center]


الساعة الآن 11:05 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2019, سندباد
Copyright © Sendbad.Net powered by

Security team


SEO by vBSEO 3.2.0 ©2008, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218