. a
منتديات سندباد
نعتذر تم ايقاف التسجيل في المنتدى بسبب عرض المنتدى للبيع

 
 
. مساحة اعلانية مساحة اعلانية
 

  ((((((((((((((   المنتدى للبيع .....التفاصيل   )))))))))))))
 
حراج السعودية مبوبة مصر مبوبة السعودية توظيف مصر عقار السعودية خدمات السعودية عقار مصر توظيف السعودية خدمات مصر
حراج مصر اعلانات فلسطين اعلانات عمان اعلانات ليبيا اعلانات سوريا اعلانات الاردن اعلانات قطر اعلانات الامارات اعلانات البحرين
اعلانات الكويت اعلانات السودان اعلانات المغرب اعلانات لبنان اعلانات تونس اعلانات اليمن اعلانات الجزائر اعلانات العراق اعلانات عالمية

منتديات ســــندباد

  قناة سندباد على اليوتيوب صفحتنا على الفيس بوك مواقع مميزة وناجحة للبيع   اضغط هنا  
   
الكلمات الدلالية قروبات نسخة كفية
   
روابط مفيدة طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور اخر واحدث المشاركات
   

ملاحظة مهمه جدا اي معلن ينشر اعلانه خارج قسم الاعلانات المبوبة او قسم الاعلانات بالمجتمعات العربية سيتم حذف جميع اعلانات المعلن والغاء عضويته وحضر دخولة 
لذلك الرجاء نشر الاعلانات بالاقسام المخصصة لها  وبالتوفيق للجميع

 

العودة   منتديات سندباد > المنتديات الإعلاميه > منتدى القصص الواقعيه
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى القصص الواقعيه قصص عربية , قصص حقيقية , قصص غراميه , قصة محزنة , قصة مؤثرة , روايات , قصص الانبياء , قصص واقعية , قصص موروثة , حكايات عربيه , قصص طريفه , قصص السيرة , قصص الأغبياء , قصص حزينة

قصص عن عقوق الوالدين

منتدى القصص الواقعيه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2011, 12:59 PM   #1

فريق الاشراف السابق

 
الصورة الرمزية العاشقه الحزينه7

 








معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :العاشقه الحزينه7 غير متواجد حالياً
 

Arrow قصص عن عقوق الوالدين




قرأت في مجلة عن هذه القصص وأستغربت هل يصل عقوق الوادين إلى هذا الحد فأحببت أن أكتب لكم هذه القصص لكي تقولوا سبحان الله الأم تصبر على تربية أبنائها من الصغر وتحبهم وتخاف عليهم من نسمة الهواء أما نحن لا نستحمل منهم كلمة احدة ونبدأ نقول لهم أف وأخرين يقولوا لهم أقوال بذيئه فهيا نبدأ القصص .





- الأب يشقي ويكد ويتعب على أمل أن يرى أبنائه عناصر صالحه في المجتمع والأبناء لا يردون إلا بالعقوق والضجر فهذا الأب رزقه الله بخمسة أولاد وبنتين فكان العبء المادي عليه ثقيلاً واصل الليل بالنهار في معظم الأيام حتى يتسنى له توفير وسائل كريمه للعيش .

حاول الأب الاجتهاد في تعليم أبنائه حتى لاينخرطوا في أعمال مضنية فيكون مصيرهم شقاه ومعاناه مثل أبيهم .

بدأت أولى الثمار تنضج فيصبح الكبير محاسباً قانونياً والأخر بكالوريوس تربية والثالث دبلوم صنايع والرابع حصل على الثانويه وأنخرط في الأعمال الحرة والخامس مهندساً كيميائياً أما البنتان فقد حصلتا على الدبلوم وتزوجتا .

بدأ المرض يتسلل إلى جسد الأب الهزيل والتعب يصيب الأم المغلوبه على أمرها بعد أن داهم السكر الأب والفشل الكلوي الأم تزايدت المصروفات على الأب وبدأ في حيرة من أمره بين أعبائه المنزلية وتوفير أموال علاجه وزوجته الوضع المزري وعقوق الأبناء له جعله عصبياً وحاد المزاج لأتفه الأسباب ، بدأ ينفعل معهم في كل كبيرة وصغيرة لاسيما وأنهم غير مهتمين بتخفيف هموم الوالد أو وضع حل لمشاكله فالكل نظر إلى نفسه وحاول شق طريقه بعيداً عن الأخر وكانوا نادراً مايزورون أباهم أو يلتقون في المنزل .

في ضوء هذا التصيعد أتت للأبناء فكرة التخلص من الأب غير مهتمين بمرضه أو التماس الأعذار بسبب الضغوط المادية والمعنوية الواقعة عليه انتزع الشيطان من بعضهم العاطفه تجاه الأب وقفز إلى أن عقد لهم عدة سيناريوهات للتخلص من الأب وقتله .

وفي اليوم المشهود تجمع الأبناء وذهبوا للأب المريض وجدوه في حاله صحيه متدهورة وبوادر مرضيه متعدده تقتحم جسده النحيل اقترب الصغير من أبيه ورش عليه مخدراً فذهب الأب في غيبوبه بعدها تم خنقه بحبل ففاضت روحه في الحال واستخرجوا له تصريحاً بالدفنعن طريق أحد المعارف لتتم الجريمه بهدوء دون أن يشك أحد

وذات ليلة مرت الأم بهدوء فوجدت أبنائها يتهامسون ، راقبت تصرفاتهم فسمت الأكبر يقول إنه لم يشعر بطعم الراحه منذ قتل والده وقال الثاني إن والده يأتي إليه كل ليله أثناء النوم وفجأه أستجمعت الأم قواها ودخلت عليهم وهي تصرخ لماذا قتلتم أباكم المريض العيليل ؟ ينهار الأبناء ويعترفون بجريمتهم فصحبتهم الأم بهدوء إلى قسم الشرطه لتسلمهم إلى العدالة بنفسها لينالوا حكما بالسجن المؤبد .






- قصه واقعيه كاد بطلها أن يفقد أجمل شىء في الحياة الدنيا ألا وهي الأم ، وكاد يفقد أغلى شىء فى الأخرة ألا وهى الجنه ، ولكن الله من عليه وانتبه بعد غفلة واستيقظ بعد سبات وأدرك الأجروالثواب إن شاء الله تعالى ، وفي قصته عظة وعبرة لكل من تسول له نفسه أن يعق والديه أحدهما أو كليهما ، فلنقرأ قصته يقول :- مات والدي وأنا صغير فأشرفت أمي على رعايتي ، عملت خادمة في البيوت حتى تستطيع أن تصرف علي ، فقد كنت وحيدها ، أدخلتني المدرسة وتعلمت حتى أنهيت الدراسه الجامعيه كنت باراً بها وجاءت بعثتي إلى الخارج فودعتني بالدموع وهي تقول لي :- انتبه يا ولدي على نفسك ولاتقطعني من أخبارك ، أرسل لي رسائل حتى أطمئن على صحتك .

أكملت تعليمي بعد مضى زمن طويل ورجعت شخصاً آخر قد أثرت فيه الحضاره الغربيه ، رأيت في الدين تخلفاً ورجعيه !!!وأصبحت لا أؤمن إلا بالحياه الماديه والعياذ بالله .

حصلت على وظيفه عاليه وبدأت أبحث عن الزوجه حتى حصلت عليها ، وكانت والدتي قد اختارت لي فتاة متدينة محافظة ولكني أبيت إلا تلك الفتاة الغنية الجميلة لأنني كنت أحلم بالحياة الارستقراطية !!!

وخلال ستة أشهر من زواجي كانت زوجتي تكيد لأمي حتى كرهت أمى ، وفي يوم من الأيام دخلت البيت واذا بزوجتي تبكي فسألتها عن السبب فقالت :- اختر أحد الأمرين إما أنا وإما أمك في هذا البيت لا أستطيع أن أصبر عليها أكثر من ذلك .

جن جنوني وطردت أمي من البيت في لحظة غضب فخرجت وهي تبكي وتقول :- أسعدك الله ياولدي .

انظروا كم هو قلب الأم كبير وحنون وعطوف فرغم أن ولدها وحيدها طردها من البيت ظلماً وعدواناً إلا أنها تدعو له بالسعاده في الحياه .

يكمل صاحب القصه قائلاً :- وبعد ذلك بساعات خرجت ولكن لا فائده ، رجعت إلى البيت وأستطاعت زوجتي بمكرها وجهلي أن تنسيني تلك الأم الغالية الفاضلة !!!


انقطعت أخبار أمي عني فترة من الزمن أصب خلالها بمرض خبيث دخلت على إثره المستشفى ، وعلمت أمي بالخبر فجاءت تزورني ، وكانت زوجتى عندي وقبل أن تدخل علي طردتها زوجتي وقالت لها:- ابنك ليس هنا .. ماذا تريدين منا .. اذهبي عنا .

رجعت أمي من حيث أتت وخرجت من المستشفى بعد وقت طويل انتكست فيه حالتي النفسيه وفقدت الوظيفة والبيت وتراكمت علي الديون وكل ذلك بسبب زوجتي فقد كانت ترهقني بطلباتها الكثيرة ، وفي آخر المطاف ردت زوجتي الجميلة وقالت ما دمت قد فقدت وظيفتك ومالك ولم يعد لك مكان في المجتمع فأنني أعلنها لك صريحة :- أنا لا أريدك ..لا أريدك ..طلقني .

كان هذا الكلام الذي سمعته بمثابة صاعقة على رأسي طلتها بالفعل ، وعندها استيقظت من السبات الذي كنت فيه وخرجت أهيم علي وجهي أبحث عن أمي ، وفي النهاية وجدتها ، ولكنأين وجدتها ؟!

كانت تقبع في أحد " الأربطة " والرباط مكان يجتمع فيه الذين لا مأوى لهم وليس لهم من يعولهم ويأكلون ويشربون من الصدقات ، دخلت عليها وجدتها وقد أثر عليها البكاء فبدت شاحبة ، وما إن رأيتها حتى ألقيت بنفسي عند رجليها وبكيت بكاء مراً ، وما كان منها إلا أن شاركتني البكاء ، بينا على هذه الحال حوالى ساعة كاملة بعدها أخذتها إلى البيت وآليت على نفسي أن أكون طائعاً لها وقبل ذلك أكون متبعاً لأوامر الله مجتنباً لنواهيه .



لقد كان يحب ابنه جداً يسميه (حمادة) إلى درجة أنه يبالغ في تدليله .. فطلباته كلها مجابة .. فعندما يبكي يسارع إلى إرضائه .. وعندما يقوم أحدهم بضربه أو زجره يزمجر غضبا .. لا يردعه عن الخطأ ولا يعلمه معنى أن يحترم الكبير .. وكذلك أمه أيضاً كانت (لا تقصر في التدليع) شأن كل النساء الذين لا يبالين بمصلحة الطفل في المستقبل .. إذ أن الـ(الدلع) قد يؤدي بالطفل إلى فقدان مقومات الشهامة والقيم الإنسانية عندما يكبر .. فكبر هذا الطفل وهو يرتضع من أبويه المبالغة في الحرص .. شب علي هذا الحال وهو لاهي وعابث ولا يكترث بالمسئولية .. فرغم أنه قد بلغ مرحلة الشباب بل صار عمره (25 سنة) إلاّ أنه يتصرف بلا مسئولية .. حتى تجاه أبويه .. فلا يرضي أن يزجره أحدهما لأي سبب لأنه تعود منهما الدلع وتلبية الطلبات .. ففاق أبوه بعد أن رأي ابنه (كما يقال في السعودية ولد أمي) فحاول إصلاح خطأه الذي ارتكبه في تربيه ابنه .. ولكن بعد فوات الاوان .. فأراد أن يعيد تربيته .. ولكن بعد فوات الأوان .. ففي يوم من الأيام غضب من ابنه غضباً شديداً فلم يتمالك نفسه .. فقام بضربه لأول مرة .. فكان رد فعل الابن هو أنة قام بضرب أبيه (الضربة بضربة) .. فكلما ضربه الوالد يعيد له الضربة ضربتين .. ثم انهال علي ابيه بالضرب الموجع حتى أدمى وجهه فتركه واقعاً علي الأرض .. فمرت الأيام وتزوج هذا الابن العاق وخلف ولداً فرباه كما رباه أبوه .. دلع وووووو…
ففي يوم من الأيام دار خلاف بين هذا الابن (ابن حمادة) وأبوه (حمادة) فقام حمادة غاضباً بضرب ابنه فما كان من الابن إلا وقام بضرب أبيه بقسوة بل وطرحه أرضاً .. فكان الجد (أبو حمادة) حاضرا فضل يتأمل حفيده وهو يقوم بضرب أبيه .. فظل الابن يتوجع من ضرب ابنه ولكن ابنه تمادى في ضربه فلم يرحم تاوهاته ولا أنينه .. ثم استل من طيات ثيابه خنجراً أراد أن يهوي به علي صدر أبيه .. فهنا تدخل الجد وقال له .. كفى يا ولد .. أن أباك عندما ضربني لم يطعنني بخنجر فقد ضربني بيديه .. فأضربه بيديك فقط .. فهذا هو العدل ..!!!!؟؟؟


عندما جاء عبدالله الى والده الشيخ الكبير الضرير ,, فقال : يا والدي اريد ان اتزوج ابنة فلان , ارجو ان تخطبها لي ,, قال الوالد : نعم يابني , حبا وكرامة ..

خطبت الفتاة , وتزوج عبدالله واقام في منزل والده , فبدات زوجته بخطة خبيثة للاستيلاء على المنزل , ليكون لها وحدها,,

مرت السنوات , وانجب عبدالله عددا من الاطفال , واستغلت زوجته الفرصة فقالت له : ان منزلنا صغير , ولا يتسع لنا جميعا , فلو ذهبت بوالدك الى دار المسنين , فنستفيد من غرفته , و تخف علينا اعباء رعايته ..

بدا عبدالله بالتفكير , فحدث نفسه قائلا : اذا ذهبت بوالدي الى دار المسنين , سيعلم اهل البلد بذلك , وربما يلومونني على ما فعلت بوالدي , فاخذ يقلب الافكار في راسه , وزوجته تحثه على ابعاد والده من المنزل , الى أن زين له الشيطان خطة خبيثة دنيئة , فقال لزوجته , لقد حزمت أمري , وسوف انفذ ما تطلبين ...

في اليوم التالي , طلب عبدالله من زوجته تحضير العدة للخروج في رحلة الى البر , واصطحبوا الوالد الضرير معهم ,,

دخل عبدالله بسيارته الى اعماق البر , حيث لا يراهم احد , ثم تركوا الوالد الضرير هناك , ورجع هو وزوجته , التي كانت تهنئه على ما فعل , وتهون عليه بان والده بلا شك سيموت قريبا , و انهما سيرتاحان من هذا الهم ,, وظن هو وزوجته ان فعلتهما لن تكشف , وان جريمتهما لن تظهر , لكن الله سبحانه لم يكن غافلا عن مكرهما بهذا الشيخ الضرير المسكين ...

اما الوالد , فقد احس ان ابنه قد ابتعد عنه , وظن بطيبة الاباء المعتادة , ان ابنه قد يعود قريبا , او انه ضيعه دون قصد في هذا المكان , فبدا يمشي وحده تحت اشعة الشمس الحارقة , مع انه ضرير , وينادي باعلى صوته : يا عبدالله , يا عبدالله , اين ذهبت يا بني ..

وبقي على هذه الحالة فترة طويلة , فعطش عطشا شديدا , وجف حلقه , وكاد ان يموت في ذلك المكان , لو لا رعاية الله سبحانه وتعالى له , ,

و بينما احد بدو الصحراءالساكنين بالقرب من ذاك المكان يتفقد مزرعته , اذا به يري خيالا يتحرك من مسافة طويلة , فادرك بحسه البدوي ان هذا الشخص ضائع في الصحراء , فأسرع الى منزله واخذ كمية من الماء , ثم ركب سيارته وانطلق مسرعا ..

عندما وصل , استغرب اشد الاستغراب من وجود هذا الشيخ الكبير الضرير في هذا المكان لوحده , فنزل من سيارته , وبينما هو غارق في استغرابه , اذا بالشيخ يناديه بعد ان احس به وسمع صوت محرك السيارة , يا عبدالله اين ذهبت وتركت والدك هنا ..

فعرف البدوي ان هناك سرا في الامر , و عزم على معرفة ذلك السر

اخذ العجوز الى منزله , فأطعمه وسقاه , والبسه ثيابا جديدة , واكرمه اشد الاكرام , وامر زوجته وابنائه ان يهتموا به ,, في اليوم التالي جاء البدوي الى العجوز , فقال يا والدي , انا مستغرب من وجودك في الصحراء لوحدك , والحمد لله الذي جعلني سببا في نجاتك , فكيف وصلت الى هنا ؟

قال العجوز , لقد جئت مع ابني وزوجته الى هنا , ثم اضعتهم , فلعلك تبحث عنهم , قال البدوي حبا وكرامة , لكن اخبرني عن مكان سكنكم , ولحسن الحظ , فان العجوز اخبره عن مكان المنزل بدقة , والحي الذي فيه المنزل ..

شك البدوي في الامر , واستغرب ان يضيٌع احد والده في ذاك المكان الموحش بهذه السهولة , فلم يذهب الى الابن العاق مباشرة , وانما ذهب الى الحي الذي يسكن فيه الابن , واخذ يسال الناس عن الشيخ باسمه , فقالوا ذاك بيت ابنه , ولكن الشيخ ذهب الى اقاربه في مكان بعيد منذ عدة ايام ..

عرف البدوي ان الابن العاق قد ذهب بوالده الى البر ليتخلص منه , ثم اشاع بين الناس ان الوالد ذهب الى اقاربه ,, فعزم البدوي على فضحه أمام الناس , و أخذ يخطط لذلك ..

ذهب الى المسجد الذي يصلي فيه الابن العاق , فصلى بقربه , ثم فتح معاه موضوعا , وتعرف عليه قليلا , ثم تركه ,,

في اليوم التالي , فعل نفس الشيء , وهكذا الى أن توطدت العلاقة بينهما , فقال البدوي للابن العاق , سأدعوك الى منزلي للغداء , فاتمنى ان تلبي دعوتي عربونا لصداقتنا , فقبل الابن العاق , وحددا يوم الدعوة ,,

بعد ذلك , قام البدوي بدعوة كبار القوم , من المشائخ والتجار والفضلاء , و حدد لهم نفس يوم الدعوة ,,

ولما كان ذلك اليوم , اعد البدوي مفاجاة كبيرة للابن العاق , فقد أتى البدوي بالشيخ الضرير , والبسه ثيابا جديدة , ثم اجلسه في صدر المجلس ,,

و اخذ يستقبل الضيوف , الى ان امتلا المكان , ثم وصل الابن العاق , فدخل المجلس , واخذ يسلم على الحاضرين واحدا واحدا , وهو مستغرب من كثرة الضيوف , وكيف انهم من كبار القوم , وبينما هو يقترب من صدر المجلس , اذا به يرى شيخا ضريرا يشبه والده , لكنه قال لنفسه , هذا ليس والدي , لقد مرت فترة طويلة , فمؤكد انه قد مات في الصحراء , ولما وصل الى صدر المجلس , راى والده امامه , فوقف مذهولا , وهو يرى والده في أحسن حال , وعليه ثياب جديدة ..

عند ذلك فجر البدوي المفاجاة , فقال يا ايها الفضلاء , هذا الرجل اراد قتل والده , بان تركه وسط الصحراء , ثم اشاع بين الناس ان والده ذهب الى اقاربه في مكان بعيد ,,

فاسقط في يدي الابن العاق , و سقط مغشيا عليه وسط المجلس , بعد هذه الصاعقة التي نزلت على راسه , و كل ذلك امام كبار القوم وفضلائهم ,,

بعد فترة قصيرة , اصيب الابن العاق بالسرطان في قدميه , فاضطر الاطباء لبترهما من فوق مستوى الركبة , ثم اصيب بشلل في يده اليمنى , فلم تبق الا يده اليسرى التي يستخدمها في الاستنجاء , فاصبح مجبورا على الاكل بها ...
ملاحظة مهمه / اذا اردت مشاهدة مقاطع الفيديو التي نزلت اليوم ابحث عن "[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]" واذا اردت وظائف ابحث عن " [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] المزون"

ولا حول ولا قوة الا بالله

اما والده الشيخ , فقد بقي في منزل البدوي , معززا مكرما مرحبا به , فكان البدوي ابنه الذي لم يلده ,,

وقد روى هذه القصة هذا الابن العاق بنفسه , لاحد الدعاة الفضلاء , و طلب من الداعية نشر هذه القصة , لعلها تكون عبرة لمن يعق والديه ...

فاقول يا اخوتي , ان العقوق , معصية عظيمة جدا , فطوبى لمن يبر بوالديه , وويل ثم ويل لمن يعقهما , لان العقوق من اكبر الكبائر , وهو مقرون بالشرك وقتل النفس ,,







روى البخاري في صحيحه من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال :

قال :سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الكبائر ( الإشراك بالله ، وعقوق [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] ، وقتل النفس ، وشهادة الزور ) .


احببت ان انقلها لكم لأخذ العِظه والعبره منها

[[[ فكما تُدين تُدان ]]]






التوقيع

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]


من مواضيع العاشقه الحزينه7 :

0 خطير عبود الزمر يحكي بالتفاصيل عملية اغتيال السادات
0 أختي الشهيدة في الجنة
0 اهدااااااااااااء
0 رساله الى حبيبى
0 يا مصر شدى حيلك

  رد مع اقتباس
قديم 03-12-2011, 12:22 AM   #2

مشرفة قسم

 
الصورة الرمزية ياسمين الخالد

 








معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :ياسمين الخالد غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: قصص عن عقوق الوالدين


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]


التوقيع




يامصر... ياقبلة العشاق ياوطنى
كا الآمانى مضت وبقيت لى سندى
فى القلب نبض وفى الآعماق أغنية
مهما رحلت سيبقى القلب فى بلدى


من مواضيع ياسمين الخالد :

0 فلسطين قبل الاسلام
0 قصة أسلام سعد أبن أبى وقاص رضى الله عنة
0 نبذة عن السياحة باليمن
0 نبذة عن تاريخ اليمن القديم
0 المطبخ اليمنى

  رد مع اقتباس
قديم 03-30-2011, 12:12 AM   #3

فريق الاشراف السابق

 
الصورة الرمزية برنسيسة زمانى

 








معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :برنسيسة زمانى غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: قصص عن عقوق الوالدين


غاليتى
شكرا لكى على اختيارك
سلمت يداكى
دمتى بالف خير
انتظرجديدك
تحياتى لكى


التوقيع

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]

[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
ملعون فى كل كتاب يا داء السكوت
ملعون فى كل كتاب يا داء الخـرس


من مواضيع برنسيسة زمانى :

0 عيوب الخلقية للقلب تنشأ في فترة الحمل
0 مدينة الجوهرة الذهبية في روسيا
0 طريقة عمل ورده من شنطة جلد
0 أهم أسباب فقدان الشهية عند الاطفال
0 مسجل,خطر ويطعن سائقا بعد أصطدامه بسياره

  رد مع اقتباس
قديم 03-30-2011, 08:50 PM   #4

من شخصياتنا البارزة - قمة في التميز

 
الصورة الرمزية صفاء السماء

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :صفاء السماء غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: قصص عن عقوق الوالدين


قصة معبرة جداا

سلمتى غاليتى الحبيبة

ارق تحياتى



من مواضيع صفاء السماء :

0 ها أيدى تغرق دفء بحنانك
0 مشاركات مكرره
0 زهرة واحده تكفى .. العدد السادس من مجلة السندباد
0 رد: مسابقة جديدة.........شخصية من منتدانا .........من تكون
0 برجاء دخول المشرفين للأهمية ,,,

  رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 04:03 AM   #5

عضو مشارك

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :بنت ابووي غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: قصص عن عقوق الوالدين


قصص محزنه يسلمو ع الطرح



من مواضيع بنت ابووي :

0 ربي يسعدك ياشيخ
0 الله يسعدك ي الشيخ
0 الله يرضى عليك
0 فسر حلمي بارك الله فيك
0 ياشيخ فسر باااااااااااااااارك الله فيك

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتخااف من عقوق ابنائك؟ ام المساكين منتدى الطفل والمرأه العام 2 12-05-2010 07:09 PM
عقوق الوالدين قحطانيه موت قسم المواضيع المزعجة والمرفوضة 1 09-15-2010 03:35 AM
التحذير من عقوق الوالدين سيف الجزيرة المنتدى الاسلامي العام 10 07-01-2008 12:49 PM
التحذير من عقوق الوالدين فرنسا المنتدى الاسلامي العام 10 07-30-2007 06:49 PM
عقوق الوالدين habosh منتدى الحوار الجاد والهادف 5 03-22-2006 10:40 PM

انت الان في منتدى القصص الواقعيه تتصفح

قصص عن عقوق الوالدين

في منتدى سندباد


الساعة الآن 06:01 PM.
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سندباد لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر
يمنع وضع و تحميل البرامج و الالعاب المقرصنة و التى تحتوى على كراك أو كيجن أو سريال مسروق
All participants & topics in forum forum.sendbadnet.com  does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author
Privacy Policy

الموقع برعاية

  الاسهم ادب  اخر الاخبار  العاب صور   

الوصول السريع لاقسام منتدى سندباد تفسير الرؤى و الاحلام منتدى الهويات وتنمية المهارات المنتدى العام المنوع منتدى الحوار الجاد والهادف جدول البرامج التلفزيونيه الثقافيه و الاجتماعيه الحوادث والعجائب منتدى الصور عروض البوربوينت ديوان الاُدباء العرب ألعاب ومسابقات الاعضاء منتدى الفكاهه والفرفشة و الالغاز ملفات الفيديو و الصوتيات منتديات أفلام الرسوم المتحركة اليابانية Anime منتدى السياحة و السفر منتدى الأفلام وعالم السينما المنتدى الاسلامي العام إبداعات الأعضاء فى الشعر و الخواطر منتدى التربيه والتعليم الموسوعة العلمية منتدى الاثاث والديكور منتدى المطبخ والرشاقة والرجيم بحوث علمية منتدى اللغات الأجنبية تحميل كتب مجانية المنتدى الرياضي العام منتدى القصص الواقعيه منتدى البرامج الفضائيات والستلايت منتدى الألعاب الإلكترونيه للاجهزه و الكمبيوتر منتدى الكمبيوتر والانترنت العام اسواق الاسهم والعملات والسلع منتدى الازياء والمكياج والاناقة موسوعة الشعر و الخواطر المنقولة طلبات الاعضاء منتدى الصحافة والاعلام منتدى برامج الجوال منتدى القصه القصيره وفن الرسائل الادبيه منتدى الطفل والمرأه العام منتدى خدمات الجوال المنتدى الطبي العام منتدى الجوال العام الحراج الالكتروني مستعمل التوظيف والوظائف اصحاب المواقع منتدى الاصدقاء والتعارف المزيد
سندباد  
للأعلان بالموقع للاتصال بمدير الموقع من هنا
 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2019, سندباد
Copyright © Sendbad.Net powered by

Security team

 


SEO by vBSEO 3.2.0 ©2008, Crawlability, Inc.