. a
منتديات سندباد
نعتذر تم ايقاف التسجيل في المنتدى بسبب عرض المنتدى للبيع

 
 
. مساحة اعلانية مساحة اعلانية
 

  ((((((((((((((   المنتدى للبيع .....التفاصيل   )))))))))))))
 
حراج السعودية مبوبة مصر مبوبة السعودية توظيف مصر عقار السعودية خدمات السعودية عقار مصر توظيف السعودية خدمات مصر
حراج مصر اعلانات فلسطين اعلانات عمان اعلانات ليبيا اعلانات سوريا اعلانات الاردن اعلانات قطر اعلانات الامارات اعلانات البحرين
اعلانات الكويت اعلانات السودان اعلانات المغرب اعلانات لبنان اعلانات تونس اعلانات اليمن اعلانات الجزائر اعلانات العراق اعلانات عالمية

منتديات ســــندباد

  قناة سندباد على اليوتيوب صفحتنا على الفيس بوك مواقع مميزة وناجحة للبيع   اضغط هنا  
   
الكلمات الدلالية قروبات نسخة كفية
   
روابط مفيدة طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور اخر واحدث المشاركات
   

ملاحظة مهمه جدا اي معلن ينشر اعلانه خارج قسم الاعلانات المبوبة او قسم الاعلانات بالمجتمعات العربية سيتم حذف جميع اعلانات المعلن والغاء عضويته وحضر دخولة 
لذلك الرجاء نشر الاعلانات بالاقسام المخصصة لها  وبالتوفيق للجميع

 

العودة   منتديات سندباد > المنتديات الادبيه > منتدى ابداعات الأعضاء فى القصة القصيرة و الرواية
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

سجلات السندباد (سر الخاتون )

منتدى ابداعات الأعضاء فى القصة القصيرة و الرواية


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-2013, 01:56 PM   #1

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :عمرو_مصطفى غير متواجد حالياً
 

افتراضي سجلات السندباد (سر الخاتون )


بسم الله الرحمن الرحيم ..

اليوم انضممت لهذا المنتدى ذو الاسم المحبب إلى نفسي والذي ذكرني بشخصية
تراثية حاولت يوماً ومازلت أحاول إعادة تقديمها بثوب جديد ..
سنبدأ معاً بأولى مغامرات السنباد البحري كما تخيلته وهذة مقدمة أحب أن انقلها كلما
قمت بنشر تلك السلسة ..

هو حلم ظل يراودني لفترات طويلة ...

محاولة لتناول القصص والأساطير التراثية العربية وإعادة تقديمها

وبمعنى أصح إعادة إحيائها بأسلوب أدبي راقي يجذب أبناء

العربية الفصحى من أمام الشاشات ويردهم إلى لغتهم

التي لا تدانيها لغة في الشرف والروعة والجمال ...

ليكتشفوا متعة لا تدانيها متعة ..وهي متعة الكلمات ..بعيداً عن

شغب الشاشات الصاخبة التي يسيطر عليها أعداء العربية

وشانئيها ...ومبغضي تراث الأمة ومحرفيها ....

من هنا خرج السندباد من كهوف النسيان ..ووقع اختياري

عليه ليعاد اكتشافه من جديد ...

من السندباد ..؟ كيف بدأ .؟..وكيف صار أسطورة من أساطير

البحار ..؟

أسئلة عديدة حاولت الإجابة عليها في قصتي الأولى عن السندباد

لتكون مقدمة لسلسلة من الحكايات التي يرويها لنا السندباد نفسه

وفي النهاية تجد نفسك قد تخلصت أخيراً من خطايا الماضي بعد

أن سطرتها في كلمات لتبقى هي أبد الدهر على حين تفنى أنت وتبيد ...

وكما وجد السندباد خلاصه في سفينته الخاتون ...

نأمل كذلك أن يجد كل منا خلاصه ..وخاتونه الخاصة التي تعبر

به المحن والمضايق ومفارق الطرق إلى الرحب والسعة ...



من مواضيع عمرو_مصطفى :

0 سجلات السندباد (سر الخاتون )

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2013, 01:59 PM   #2

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :عمرو_مصطفى غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: سجلات السندباد (سر الخاتون )


الخاتون : هو أسم سفينة السندباد
السندباد : هو ربان السفينة الخاتون في ذات نفس الوقت
الريس شهاب : بحار عجوز يقال أنه هو من علم السندباد
ركوب البحر لذا قرر الأخير الأحتفاظ به كتذكار
أو تحفة أثرية تذكره بأصالة الماضي.....
حميد : رفيق درب السندباد وله هواية غريبة نوعاً ما .. وهي
أنه يجيد لغة كائنات البحر وربما نكتشف يوماً أنه سمكة متنكرة في صورة بحار...
سبع البحار : عملاق زنجي شديد البأس استطاع السندباد أن يروضه ويجعل
منه ملاكه الحارس
رشيد : الطبيب الذي لا يستغني عنه في أي سفينة فما بالك بالخاتون
لذا فهو يقضي يومه في بتر الأطراف وفقأ العيون وجدع الأنوف إلى أخره
التوأم : تنتن وتنتون .. أبناء بحار من بحارة الخاتون مات وقد أوصى
بهما السندباد.. وكما يبدو لك من أسمائهم مدى المعاناة التي يعانيها
سندباد بسببهم ...

***

يقولون أنه نحيل كعود الأراك لكنه قوي كالوتد ...
لوحت الشمس بشرته .. لكنه مازال يحمل وجهاً حالماً بريئاً..
لا يخلوا وجهه من مسحة من الحزن النبيل لكنه غلف ذلك كله
بقناع من الحزم والقوة ...
بقية التفاصيل قد تتشابه مع بقية البحارة .. الغديرة
التي تنسدل أسفل من العمامة واللحية القصيرة التي تحيط
بالثغر الصارم الحازم وثياب البحارة المعتادة فقط هو
انظف قليلاً ممن حوله بحكم كونه الربان ....
فقط هو الأكثر هيبة ورهبة في قلوب البحارة ...
فقط هو السندباد .. أسطورة البحار ......

***






من مواضيع عمرو_مصطفى :

0 سجلات السندباد (سر الخاتون )

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2013, 02:01 PM   #3

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :عمرو_مصطفى غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: سجلات السندباد (سر الخاتون )


-1-

اليوم ذكرى تدشين الخاتون ..
الذكرى الـ .. الـ.. لا اذكر تحديداً المهم أنها في مثل هذا اليوم ...
- هوررررراه .... هوررررراه ....
هكذا تصايح البحارة مرحبين بالخبر السعيد ....
اليوم سنتوقف عن قتل الوحوش ومواجهة المسوخ وأكلة لحوم البشر
ومضايقة طائر الرخ العملاق ...
اليوم يوم أكل وشرب ولهو ...نخب الخاتون الغالية ....
و المزيد من شراب بربور البحر الفاخر.....
- مرحا .......هوررررراه ....

هكذا انهالت شلالات بربور البحر على غير العادة في بقية أيام الخاتون
لأن اليوم .. يوم غير عادي .. ففي الإيام العادية يعمل البحار يوماً كاملاً
مقابل بربور واحد من برابير البحر وشطيرة صرصور البحر المخلوط
بصلصة بصاق البحر ...
ووقفت أتأمل في رضا طاقم الخاتون الفاتن وهو يسبح في بحر البرابير والصراصير والسنتهم تلهج بالثناء على الربان السخي سندباد ....
حميد صديقي اللدود ...والريس شهاب العجوز
ورشيد الطبيب الحاذق .. وخادمي المطيع سبع
البحار ... وحتى تنتن وتنتون ثنائي الإزعاج ... الكل سعيد ...
رشفت رشفة أخيرة من شراب بورص البحر (لاني حقيقة أتقززمن شراب بربورالبحر هذا ...)
وأعلنت لهم ان الحفل حفلهم .. ثم توجهت بخطوات ثقيلة إلى قمرتي
الخاصة ...

***

هنا أعرف أن البحارة يتهامسون ..
الريس سندباد دائماً مايتركنا في أوج الأحتفال بتدشين الخاتون
ويختلي بنفسه في قمرته الخاصة ...
مسح الريس شهاب فمه بكم سترته وارتعش صوته :
- السندباد يحتفظ بذكرى مؤلمة تتعلق بالخاتون .. وهو يؤثر العزلة
حتى لا يراه أحد وهو......
- شششت .....
قطع العجوز عبارته ناظراً ناحية البحار حميد الذي حدجه بنظرة نارية
ليخرس ... فتنحنح قائلاً في حرج :
- يبدو انني أكثرت اليوم من شراب بربور البحر ...
ونظر تنتن إلى تنتون وقد الهب حواسهما الفضول وعقد سبع البحر
ساعديه المكتنزين بالعضلات راسماً على وجهه الأبنوسي تعبيراً مهتماً
وترك الطبيب رشيد فحص جرح أحد البحارة والذي بدأ جرحه ينزف شراب بربور البحر بدلاً من الدماء ... وتسمرت عشرات الأزواج من العيون
على وجه العجوز المتغضن الذي تثائب وتمطى ثم
أعلن انه بحاجة إلى النوم وتجشأ مرتين قبل أن ينصرف...
هنا صاح حميد في حبور مصطنع :
- فلنغني ما نحفظه من أغاني البحارة فاليوم لن يتكرر إلا بعد عام ...
وهكذا انشغل البحارة في الغناء الذي لا يقل شناعة عن شراب
بربور البحر وعاد تنتن وتنتون يتنافسون على من يأكل أكبر عدد
من سحالي البحر ... وعاد رشيد لفحص جرح البحار الذي بدأ يتعفن ..
أما سبع البحر فقد ظل عاقداً ساعديه وهو ينظر واجماً إلى حيث أختفى
العجوز شهاب .....

***
فتحت الصندوق الخشبي الصغير وتناولت القلادة التذكارية
التي نقش عليها أسم الخاتون وضممتها إلى صدري ...
لماذا أجعلهم بالخارج يحتفلون وأنا بالداخل أتمزق من الألم والمرارة ... ؟
لماذا جعلت لهم يوم تدشين الخاتون عيداً ...؟
وهو بالنسبة لي جرحاً غائراً لا يلتئم ....
لماذا أتسلى بسكب الملح على الجرح الغائر ليشتعل الألم من جديد ....؟
لماذا ...؟
أنحنيت في حدة وافرغت ما بمعدتي في دلو مجاور ....
واعتدلت محتقن الوجه مشوش الرؤية فقط لأجد امامي ذلك
الشبح العملاق الذي يقف على باب القمرة ...
- هل سيدي مريض ..؟
- أنا بخير ...لماذا تركت الحفل يا سبع البحار ....؟
اطرق سبع البحار برأسه إلى الأرض واجماً وهو يقول :
- الحفل لا يصير حفلاً بدون سيدي ....
قلت ويدي ترتجف وهى تعتصر القلادة :
- عد يا سبع البحار .. أنه افضل بدوني ...
وضممت القلادة إلى صدري مستطرداً في إنهاك :
- وأنا أفضل بدونه ................
للحظات ظل سبع البحار جامداً في مكانه .. كنت اعرف أنه يتألم
لحالي .. لكن حاجتي للعزلة كانت اقوى من حاجتي لشفقة سبع
البحار ... واستدار العملاق الأسود ليغادر لكنه توقف فجاة وقرر
أن يسأل السؤال الملح :
- لكن .. ماسر حزن سيدي في يوم عيد الخاتون الغالية ...
لم يكن هناك مفر في تلك الحالة من التحلي ببعض الغلظة
حتى تحسم الأمور....
- من أنت ...؟
قلتها بصوت هادر وبنبرة من لا يقبل الجدال ...
استدار ببطء .. قامته الفارعة تجعلني إلى جواره أبدو مثل فرخ
صغير ينهر طائراً من طيور الرخ .. كان كعادته يطرق إلى الأرض
في خضوع وحياء لا تتناسبان مع حجمه الهائل .. قال :
- أنا خادمك المطيع ...
- لست صديقي إذن ...؟
- حاشاني ان أكون ...
- إذن كيف تجاوزت كل تلك الحدود بيني وبينك ...؟
- أطلب عفوك يا سيدي ...
- غادر قمرتي وانتظر عقابي بالخارج ....
وتأملته بقلب دامي يغادر القمرة حتى غاب جسده العملاق ..
وفي ردهات عقلي المتصدعة
بدأت تدوي الكلمات ....
من أنت ....؟
كيف تجاوزت كل تلك الحدود بيني وبينك ....
من أنت ...؟
من أنت ...؟
من .......
يالا شقائي ....
لقد عادت بي الذاكرة إلى ذلك اليوم ...
الذي كان سبباً في إنقلاب حياتي رأساً على عقب ...

***

شاب يافع مفعم بالأمال والطموحات هذا هو ماكنته ....
كانت مهنتي صناعة السفن رغم كوني أكره البحر...
البحر الذي أبتلع يوماً ما والدي الريس خير الدين .. كنت أكتفي
بصناعة السفن للبحارة واشاهدهم من بعيد يذهبون بها إلى حتوفهم
ولا أجرؤ على الأقتراب من الشاطئ ...الغريب أنني كنت أرتعد
فرقاً من مغامرة البحروفي نفس الوقت أسمح لنفسي بالتسلل إلى ذلك القصرالمنيف ....
مغامرة خطورتها أضعاف أضعاف مغامرة ركوب البحر ....
أرتدي أفخر الثياب وأرجل شعري بزيت الزيتون وأحمل
باقة من أروع الورود وأتقدم بحذر وأقترب أكثر وأكثرمن ذلك القصر ...
قصر الخاتون .....................

***

أقترب من قصرها الذي يحيط به سور ضخم كئيب المنظر ...
لكنني اخترت موضع معين بعيد عن أعين خدمها أو رجال والدها المرعبون
سور ضخم جاثم كالكابوس بيني وبينها ....
سور ضخم .. لكنني كنت مستعداً له منذ البداية ...
اخرجت من طيات ثيابي الحبل الغليظ والخطاف ...و
هوووب ...... قابضاً على الحبل بكلتا يدي وعلى باقة الورود
باسناني .. بدأت أصعد......خفة وزني والحماس الملتهب يدفعاني
دفعاً إلى قمة السور .. وحينما وصلت جلست أستجمع أنفاسي
المتلاحقة من فرط القلق والتوتر ....ونظرت للحبل والخطاف
في إمتنان .. شكراً لكم يا أصدقائي فقط عداني بأن تظلا هنالك
حتى أعود ...
مغامرة كهذة كانت من الممكن ان تكلفني حياتي ...
شاب طائش وأحمق ومفعم بالأمال هذا هو ماكنته للأسف ...
الأن يمكنني رؤية النافذة التي تطل علي منها كل مرة ...
الأن ستخرج .. حتماً ستخرج ...
كنت جالساً على ظهر السور وقد أمدتني الأشجار الطيبة الوارفة
بأوراقها فحجبتني عن العيون ..
أتشمم باقة الورد التي أحملها من اجلها في شوق منتظراً إشراقة شمسها ....
وكفي تعتصرالقلادة التي أهدتها لي الخاتون يوم انقذتها من أيدي
اللصوص .. صحيح أنهم تكاثروا علي وكادو أن يفتكوا بي لولا أن جاء
رجال أبيها وأنقذوني !!..
لكنها أعتبرتني منقذها الوحيد
أنا السندباد صانع السفن المتواضع منقذ الخاتون العظيمة....
ومن يومها صرت مجنون الخاتون....
أتي كل مرة إلى قصرها فالتمس منها نظرة تطل بها
علي من شرفتها الخاصة تكون بمثابة أكسير الحياة الذي
يبقيني حياً حتى أعود إليها من جديد...
وها قد جئت .. وها أنا ذا أنتظر ....
هنا هبت رياح عطرة لفحت وجهي فأجفلت تجاه الشرفة وقلبي يخفق
بين أضلعي ....و..............................
رأيتها هنالك تطل برأسها من شرفتها.....
فتتفجر الينابيع وتفيض فتغرق بفيضها العذب السهول والوديان...
رأيتها تتشمم النسيم العليل ........
فتميد الأغصان وتشدو الطيور بأرق الألحان ......

رأيتها تبتسم ......
فتتفتح الأزهار وتورق الأشجار وتذوب الثلوج
التي تغطي الأكام ...
ألوح لها بباقة الورود ..فيتورد وجهها خجلاً ...
فلا أملك إلا أن ألقي بباقة الورود تجاه شرفتها ...
وانتظر حتى تومئ برأسها علامة الإمتنان ..
وأظل جامداً تائهاً لثوان ......
قبل أن أفيق وأقرر أخيراً أنه قد حان وقت الرحيل .....

***

وحينما هبطت في ذلك اليوم من فوق السور....
والتفت لأعود أدراجي .........
وجدت أمامي جارية من جواري الخاتون تنظر إلى وعلى وجهها
علامة الخطر ..
للحظات هرب الدم من عروقي ..وقررت أن أدعي العته من فوري ..
قليل من العته قد ينقذ حياتك أحياناً ...
هنا قالت لي مهدئة وقد لاحظت وجهي الممتقع :
- لا تخف يا سندباد ...لقد أتيتك سراً بأمر من الخاتون شخصياً..
ابتلعت ريقي في صعوبة قائلاً :
- بأمر من الخاتون شخصياً ..هذا مخيف في حد ذاته ...
قالت وهي تبتسم في غموض :
- وهل مقابلة الخاتون شئ مخيف ...
هززت رأسي في عنف مرتين كي أستوعب ما تقول فوجدتها
تشير إلى ماوراء السور قائلة في دلال :
- الخاتون ترغب في مقابلتك شخصياً يا سندباد ...
فهل تسمح ......................................

***




















من مواضيع عمرو_مصطفى :

0 سجلات السندباد (سر الخاتون )

  رد مع اقتباس
قديم 02-25-2013, 01:03 AM   #4

مديــر منتديــات سـندبـاد

 
الصورة الرمزية SHADY NASR

 








معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :SHADY NASR غير متواجد حالياً
 

Thumbs Up


أخى الغالى

القاص المبدع

عمرو مصطفى

الحقيقة أننى كنت متغيبا عن المنتدى لفترة ليست بالقصيرة

و عندما عدت اليوم

أيقنت أنه قد فاتنى الكثير

و قد كنت دائما و لا زلت أحد الطامحين أو الطامعين

فى استقراء التراث و استيحائه

و قد وجدت ضالتى عندك

فهل من مزيد ؟


و بعد فهذه زيارة خاطفة . . ربما منبهرة

و لى عودة إن شاء الله للتحاور و التشاور

و قد قمت بتثبيت الموضوع

و هذا هو القليل الذى استطيع تقديمه الآن

و لكن الأمر ــ لا شك ــ يستحق الكثير

فإلى عودة إن شاء الله


و لكنى لا أنسى أن أقدم لك التحية و الترحيب

فلاشك عندى أنك مبدع كبير

و إضافة واضحة لمنتديات سندباد

فمرحبا بك فى بيتك

و تقبل تحياتى و تقديرى

دمت لنا بكل الخير



التوقيع




منتديات سندباد






▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒



و إن استبحتِ دمى
..و مثلُكِ ظــــالمٌ
لجرى..فخطَ على الثرى
..أهـــــــواكِ !


▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒▒

من مواضيع SHADY NASR :

0 فلسطين دائما فى قلب القلب
0 ضجيج صمتى
0 إعلنوا الأفراح . . مبروك التفوق و النجاح . . برنسيسة المنتدى
0 النتيجة النهائية لمسابقة أفضل موضوع عن أشهر : مارس، و ابريل، ومايو
0 تحذير لـ كوكىانا: الإصرار على وضع إعلانات فى غير القسم المخصص لها

  رد مع اقتباس
قديم 02-25-2013, 04:16 PM   #5

مشرف عام

 
الصورة الرمزية وليد العرف

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :وليد العرف غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: سجلات السندباد (سر الخاتون )


قمة الإبداع..
أن تكتب عن أعظم الروايات والقصص
التي عرفناها منذ الصغر ..
والجميل أن يصب مداد قلمك ما يشعر به
في كلمات يحاول أن يوصلها للناس ويعيد إليهم
ما قارب على النسيان بإحساس صادق يصل
بصدق وسرعة وسهولة ..
أخي عمرو مصطفى
لوحاتك هذه من أروع اللوحات ..
فكلنا يحتاج إلى تجديد وإشباع يتم بالقراءة الممتعة
وحقاً أستمتعت بقراءة ما خطه قلمك الرائع
تقديري لك وشكري على جهودك الطيبة

التوقيع











أن تضيء شمعة صغيرة
خيراً لك أن تنفق عمرك تلعن الظلام

من مواضيع وليد العرف :

0 خمس حقائق مهمه
0 الأمن الغذائي..وحجم المشكلة
0 سيدتي النائمة
0 أسماك تطير سبحان الله
0 جور الأيام؛مسابقة القصة الأولى

  رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 06:46 PM   #6

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :عمرو_مصطفى غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: سجلات السندباد (سر الخاتون )


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shady nasr [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
أخى الغالى

القاص المبدع

عمرو مصطفى

الحقيقة أننى كنت متغيبا عن المنتدى لفترة ليست بالقصيرة

و عندما عدت اليوم

أيقنت أنه قد فاتنى الكثير

و قد كنت دائما و لا زلت أحد الطامحين أو الطامعين

فى استقراء التراث و استيحائه

و قد وجدت ضالتى عندك

فهل من مزيد ؟


و بعد فهذه زيارة خاطفة . . ربما منبهرة

و لى عودة إن شاء الله للتحاور و التشاور

و قد قمت بتثبيت الموضوع

و هذا هو القليل الذى استطيع تقديمه الآن

و لكن الأمر ــ لا شك ــ يستحق الكثير

فإلى عودة إن شاء الله


و لكنى لا أنسى أن أقدم لك التحية و الترحيب

فلاشك عندى أنك مبدع كبير

و إضافة واضحة لمنتديات سندباد

فمرحبا بك فى بيتك

و تقبل تحياتى و تقديرى

دمت لنا بكل الخير



أولا الشكر موصول لحضرتك على التثبيت وعلى رأيك فيما كتبت ..وإن كان فيه مبالغة بحق شخصي الضعيف ...
لقد دخلت المنتدى منذ فترة ولاحظت قلة الردود وكدت أنسى ان هناك قصة لابد ان تكتمل
واليوم عدت صدفة لاجد التثبيت .. شكراً جزيلاً لحضرتك وعذراً على التأخير ..
وجاري إكمال القصة ...


من مواضيع عمرو_مصطفى :

0 سجلات السندباد (سر الخاتون )

  رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 06:48 PM   #7

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :عمرو_مصطفى غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: سجلات السندباد (سر الخاتون )



-2-

للحظات تحولت إلى صورة مجسدة للعته والبله ولابد ان مظهري كان
مثيراً للسخرية إلى جانب الشفقة طبعاً لأن الجارية الحسناءوضعت كفها
على فمها لتكتم ضحكة رقيعة لو كتب لها الانفلات .. من يدري .. ربما
أنتهى بي المطاف معلقاً على الباب الذي دخلت منه ..
الخاتون تريد لقائي !! لم نتحدث عن قرب منذ ذلك اليوم الذي نجيتها
فيه من اللصوص .. ياإلهي الذي في السماء ... لقد حانت اللحظة
الحاسمة كي أصارحها بمشاعري نحوها ..لقد حان الوقت يا سندباد
لتجني ثمرة تعبك وصبرك على تسلق الأسوار و....
- سندباد لن نقضي النهار كله ههنا والخاتون تنتظر ...
انتزعتني عبارتها من أفكاري الحالمة فقبضت على يدها قائلاً في
أنفعال :
- أين سنتقابل ..؟ في حجرتها ..
- تأدب .. ستلقاك في حديقة القصر .. هناك باب أمن يوصل إلى
الحديقة بعيداً عن أعين الخدم والحراس ...
ياإلهي الذي في السماء ..الخاتون تؤمن لي طريق الوصول
إليها ..أنها تريدك وبشدة يا سندباد .. كنت انطلق خلف الجارية
وأنا أراجع في ذهني بعض الجمل الشاعرية التي سوف ألقيها على مسامع الخاتون فتنهار من فورها وتصارحني بـ......
- سندباد ..أين أنت ذاهب يا أحمق ..؟!
التفت إلى مصدر الصوت ..كانت الجارية تقف ورائي مكشرة
عن أنيابها فعلمت أنني تجاوزتها وسرت في اتجاه أخر ..
أشارت لي بكفها في حدة بمعنى اتبعني فقط من فضلك ..
- عفواً فلدي مشكلة في ضبط الأتجاهات...
- كدت أن تصير في مشكلة مع حراس القصر يا أبله ..
كان هناك باب بالفعل دلفنا منه ولم يعترضنا أحد من الحرس أو الخدم ...
الحقيقة أنني بدأت اتشكك في وجودهم أصلاً ..المهم اننا صرنا داخل الحديقة..
فالتفت فلم أجد الجارية إلى جواري فارتعدت فرائصي ..هل هو فخ
أم .... هنا لمحتها ....

كانت تنحني في وقار ملتقطة وردة من بين الورود التي ألقيتها إليها منذ قليل
واعتدلت في خفة وهى تتشمم الوردة وتنظر إلى مبتسمة..كانت هي الخاتون
تمشي على الأرض ...
حاولت أن اقترب في بطء من الشمس المشرقة أمامي وأنا أتحاشى
لفح حرارتها ..بيد مرتجفة اشرت إلى الوردة التي تتشممها والتي كانت
بيدي أتشممها منذ قليل ..قلت :
- هل ..هل أعجبك ...؟
ألقت الوردة جانباً في لا مبالاة وهي تقترب مني قائلة :
- جداً.....
نظرت في ارتباك إلى الوردة الملقاة .. الحقيقة هذة أغرب طريقة
للتعبير عن الأعجاب بالورود .. لعل هذا عرف سائد عند هؤلاءالأعيان
لابأس .. غداً سأتعرف على الكثير والكثير من عاداتهم .....
كانت قد صارت على بعد ذراعين مني فاغمضت عيني
وقد أذاها الوهج المشع من اتون الجمال المجسد امامي ..
عربة أبوللو التي تنثر الضياء في الأرض تجسدت أمامي في صورة
الخاتون ...
- وماذا بعد ...؟
فتحت عيني اليسرى لأبصرها قائلاً في براءة :
- بعد ماذا يا مولاتي ..؟
لمحت نظرة عاتبة في عينيها فعدت أغمض عيني مرة أخرى
واكتفيت بسماع صوتها الرقراق :
- كل هذا العناء الذي تتكبده من أجلي ..حملك للزهور وتسلقك الأسوار
لن اسمح لك أن تعرض حياتك للخطر يا من انقذت يوما ما حياتي ..
فتحت كلتا عيناي على اتساعهما صائحاً :
- هل تخافين على حياتي حقاً ..؟
- ششت ....صوتك يا ابله....قطعاً يا سندباد انت بالنسبة لي لست
كأي شخص أخر ...
ياإلهي الذي في السماء ..لو كان هذا حلماً فسوف أموت
كمداً لو أستيقظت منه الأن ..قلت لها وأنا أحاول أن أبتلع
ريقاً لا وجود له :
- هذا ليس حلماً ..؟ كل ما أسمعه حقيقي...؟
- بالطبع .. أنت لا تعرف مالذي تمثله لي ..لابد ان تحسم
أمرك معي الأن.. لن تظل هكذا طوال عمرك تلاقيني من وراء
الأسوار ..
- ممكن نلتقي في قبو القصر لو كان يتسع للـ........
هنا قاطعتني في حنق :
- سندباد ..
ثم تهدج صوتها فجاة مكملة :
- ألم تفهم بعد يا أحمق ...؟
يالاحماقتي ..الأن أفهم ..الأن أفهم ...أقتربت منها وانا
أتردد في إمساك يديها البلوريتين خشية أن تتحطم بين
أناملي وتتحول إلى شظايا و فتات ..
الأن أتكلم .. الأن أقولها بصوت ملتهب ملتاع ملتـ.....
حقيقة لا أجد الأن لفظاً أخر يسعفني على نفس المنوال
.. المهم أنني قلتها اخيراً :
- هل تقبلين الزواج مني أيتها الخاتون ؟

***

أنت...
من أنت ..؟
صانع السفن !! يريد الزواج من الخاتون ....!!
أنت ...
من انت ...؟
لقد تجاوزت كل الحدود ...
أنت ...
مسكين أنت ....
أنت ...
أمجنون أنت ...
كان لابد لي أن أعرف هذا
كان لابد لي أن امنعك من جنونك منذ البداية ...
كنت أشعر بقدماي تغوصان في الأرض العشبية ..وأنني
أتضائل ..أتضائل ..وهي تتعاظم وتتعاظم .. وتزداد قامتها طولاً
وتزداد كلماتها قسوة ..ترى هل جننت فعلاً ... وفي لحظة ...
أدركت أنني كنت جاثياً أمامها وأرفع طرفي إليها في عليائها
لهذا شعرت أنها إزدادت طولاً ..كنت مصدوماً .. وكان سيل
الكلام مازال ينهمر ...
- أنت لم تفهم يا أحمق .. انت كنت سبباً في إنقاذ حياتي لذا
شعرت نحوك بالإمتنان وأن جميلك لا يقدر بمال ..لكنني فوجئت
بك تجن وتتسلق أسواري وتلقي إلي بالورود .. كنت أخشى عليك من الحراس
والخدم لو لمحك أحدهم لقطعت رأسك وزين بها أحد أبواب القصر
لهذا طلبت مقابلتك كي أطلب منك ألا تكرر فعلتك ثانية .. حرصاً
على حياتك .. لكنك يا مسكين ذهبت بعيداً جدأ ..وأردت ان تلمس الشمس
براحتيك ..
الأن أحترق بنيرانك أيتها الشمس ..ومن أعماقي أصرخ : أريد ظلاً
وماء ..ظلاً وماء ...
كانت تتصارع بداخلي الأفكار .. هل رحت ضحية لحماقاتي .. أم رحت
ضحية لشرنقة الغدر ....
.. أنا الفراشة الحمقاء التي تنجذب لجذوة من لهب تحسبها
ضياء ..فتهوي محترقة أجنحتها صرعى...... لسراب ....
دسست يدي في جيبي وأخرجت القلادة ..التي كانت مكافأة لي ليس
إلا ..كان من الممكن أن تكون صرة من الدنانير تدس في كفي
وينتهى الموضوع ...لكن لا ...
رفعت القلادة إليها وانا اتحاشي النظر تجاهها
كنت أنظر إلى وردة مسكينة ملقاة هنالك ..ألقتها يد بلورية ..
- تلك القلادة .. لم أعد أستحقها الأن ...
- أعرف أنك لا تستحقها .. لكن أحتفظ بها حتى تذكرك بهذا اليوم
أنظر إليها يا سندباد كلما اختليت بنفسك ..ستذكرك بحقيقتك يا صانع
السفن ..وليكن هذا درساً قاسياً ربما يكون سبباً في قلب حياتك رأساً
على عقب.
أعتصرت القلادة وانا أضمها إلى صدرى ..ورفعت طرفي إليها
شاحباً كالأموات ..وقلت في سخرية مريرة :
- أعدك انني سأحاول ألا أبيعها لأول صائغ يقابلني
وسأظل اتذكرك دائماً أيتها الخاتون الغالية ....
- مرجانة .....
هكذا صاحت في حدة فخرجت الجارية الشمطاء من وراء إحدى
الأشجار كان يبدو عليها الإستمتاع ..الأن افهم سر ابتسامتها
الغامضة ..قلت لها من بين أسناني :
- ظهرت يا بومة .....
ابتسمت لي في مقت قبل أن تنحني للخاتون قائلة :
- مولاتي ...
- أصحبي صانع السفن إلى الخارج حتى لا يقع في أيدي من
لا يرحم ...
قلت في إحباط وأنا اجول ببصري في المكان :
- حقيقة كنت أود أن أرى واحداً من هؤلاء الذين لا يرحمون
أخشى ان يكون قد حدث لهم مكروه ......
أشارت الخاتون إلى الجارية بمعنى أن وقتنا قد أنتهى ..ولم
تنسى أن تبتسم لي في رقة قبل أن تستدير عائدة إلى القصر..!!
وظللت أراقبها وهى تذوب داخل ردهات القصر ..لعلها تكون
المرة الأخيرة ....
أشارت لي الجارية دميمة الوجه كي أتبعها فهممت أن أتبعها
لكنني توقفت فجأة وقد عرض لي خاطر غريب ..فاستوقفت الجارية
مستفهما إياها:
- باذنجانة ..أأ.. أقصد مرجانة ..ممكن سؤال عارض ...؟
هزت رأسها في ملل بمعنى : أسأل ..فقلت لها في شرود :
- هل الأخ الزميل على بابا يعلم أنك تعملين ههنا .....؟
................................................
وفي لحظة وجدت نفسي خارج أسوار القصر أمشي متثاقل الخطوات
لا أرى شيئاً تقريباً ..حقيقة لن أندهش لوكنت أصبت بالعمى ..
وحينما أدركت انني أبتعدت عن القصر بالقدر الكافي ......
ردد السهل المنبسط صرختي.......
طويلة ..مدوية .. ملتاعة ...


***

الموج لا يكف عن لطم الصخرة التي وقفت عليها شارداً ..
لم يعد للحياة معنى أو قيمة أو حتى مذاق .. أشعر بخواء ..
لا حاضر ولا مستقبل فقط ماضي أسود كئيب ..
عجلة الزمن توقفت بالنسبة إليك .. ساعتها تبدأ تفكر في
الشئ الغامض الكامن وراء الحياة ..الشئ الذي نخشاه
جميعاً ونفر منه في أوقات .. وفي أوقات أخرى يغريك
ويجذبك إليه كي تجربه ..
وفي لحظة...تجد نفسك قد تخلصت من رهاب البحر ..
أنها لحظة واحدة لكنها تكفيك كي ......................
أليس الموت رائعاً ......................؟

***





من مواضيع عمرو_مصطفى :

0 سجلات السندباد (سر الخاتون )

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لفحص سجلات الويندوز واصلاحها وتنظيفها Eusing Free Registry Cleaner دلع عينيى منتدى الكمبيوتر والانترنت العام 0 12-24-2012 12:18 AM
لفحص سجلات الويندوز واصلاحها وتنظيفها Eusing Free Registry Cleaner دلع عينيى منتدى الكمبيوتر والانترنت العام 0 12-23-2012 12:16 AM
لفحص سجلات الويندوز واصلاحها وتنظيفها Eusing Free Registry Cleaner دلع عينيى منتدى الكمبيوتر والانترنت العام 0 08-20-2012 05:20 PM
برنامج SysTweak Regclean Pro 6.21.65.2300+ serial لإصلاح أخطاء سجلات النظام خالد فاايز منتدى الألعاب الإلكترونيه للاجهزه و الكمبيوتر 0 05-30-2012 04:06 PM
من سجلات الشرف ابراهيم خليل ابراهيم منتدى القصص الواقعيه 10 08-03-2007 01:04 AM

انت الان في منتدى ابداعات الأعضاء فى القصة القصيرة و الرواية تتصفح

سجلات السندباد (سر الخاتون )

في منتدى سندباد


الساعة الآن 07:47 AM.
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سندباد لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر
يمنع وضع و تحميل البرامج و الالعاب المقرصنة و التى تحتوى على كراك أو كيجن أو سريال مسروق
All participants & topics in forum forum.sendbadnet.com  does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author
Privacy Policy

الموقع برعاية

  الاسهم ادب  اخر الاخبار  العاب صور   

الوصول السريع لاقسام منتدى سندباد تفسير الرؤى و الاحلام منتدى الهويات وتنمية المهارات المنتدى العام المنوع منتدى الحوار الجاد والهادف جدول البرامج التلفزيونيه الثقافيه و الاجتماعيه الحوادث والعجائب منتدى الصور عروض البوربوينت ديوان الاُدباء العرب ألعاب ومسابقات الاعضاء منتدى الفكاهه والفرفشة و الالغاز ملفات الفيديو و الصوتيات منتديات أفلام الرسوم المتحركة اليابانية Anime منتدى السياحة و السفر منتدى الأفلام وعالم السينما المنتدى الاسلامي العام إبداعات الأعضاء فى الشعر و الخواطر منتدى التربيه والتعليم الموسوعة العلمية منتدى الاثاث والديكور منتدى المطبخ والرشاقة والرجيم بحوث علمية منتدى اللغات الأجنبية تحميل كتب مجانية المنتدى الرياضي العام منتدى القصص الواقعيه منتدى البرامج الفضائيات والستلايت منتدى الألعاب الإلكترونيه للاجهزه و الكمبيوتر منتدى الكمبيوتر والانترنت العام اسواق الاسهم والعملات والسلع منتدى الازياء والمكياج والاناقة موسوعة الشعر و الخواطر المنقولة طلبات الاعضاء منتدى الصحافة والاعلام منتدى برامج الجوال منتدى القصه القصيره وفن الرسائل الادبيه منتدى الطفل والمرأه العام منتدى خدمات الجوال المنتدى الطبي العام منتدى الجوال العام الحراج الالكتروني مستعمل التوظيف والوظائف اصحاب المواقع منتدى الاصدقاء والتعارف المزيد
سندباد  
للأعلان بالموقع للاتصال بمدير الموقع من هنا
 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2019, سندباد
Copyright © Sendbad.Net powered by

Security team

 


SEO by vBSEO 3.2.0 ©2008, Crawlability, Inc.