. a
منتديات سندباد
نعتذر تم ايقاف التسجيل في المنتدى بسبب عرض المنتدى للبيع

 
 
. مساحة اعلانية مساحة اعلانية
 

  ((((((((((((((   المنتدى للبيع .....التفاصيل   )))))))))))))
 
حراج السعودية مبوبة مصر مبوبة السعودية توظيف مصر عقار السعودية خدمات السعودية عقار مصر توظيف السعودية خدمات مصر
حراج مصر اعلانات فلسطين اعلانات عمان اعلانات ليبيا اعلانات سوريا اعلانات الاردن اعلانات قطر اعلانات الامارات اعلانات البحرين
اعلانات الكويت اعلانات السودان اعلانات المغرب اعلانات لبنان اعلانات تونس اعلانات اليمن اعلانات الجزائر اعلانات العراق اعلانات عالمية

منتديات ســــندباد

  قناة سندباد على اليوتيوب صفحتنا على الفيس بوك مواقع مميزة وناجحة للبيع   اضغط هنا  
   
الكلمات الدلالية قروبات نسخة كفية
   
روابط مفيدة طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور اخر واحدث المشاركات
   

ملاحظة مهمه جدا اي معلن ينشر اعلانه خارج قسم الاعلانات المبوبة او قسم الاعلانات بالمجتمعات العربية سيتم حذف جميع اعلانات المعلن والغاء عضويته وحضر دخولة 
لذلك الرجاء نشر الاعلانات بالاقسام المخصصة لها  وبالتوفيق للجميع

 

العودة   منتديات سندباد > المنتديات العامة > منتدى الحوار الجاد والهادف
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الحوار الجاد والهادف الرأى و الرأى الآخر فى حوارات هادفة و مناقشات بناءة بصدق و نزاهة و موضوعية

أساليب التخفي ولبس القناع في الانتخابات المقبلة

منتدى الحوار الجاد والهادف


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2009, 07:39 PM   #1

عضو مجتهد

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :الثاقب1 غير متواجد حالياً
 

افتراضي أساليب التخفي ولبس القناع في الانتخابات المقبلة


تشهد الساحة السياسية العراقية اليوم حراكا محموما ومتواصلا على خلفية الاستعداد لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة والتي ستجري مطلع العام القادم,وأخذت القوى والأطراف بمختلف تسمياتها المتنوعة السياسية والعشائرية والمهنية تعلن عن تجمعاتها وقوائمها من اجل خوض الانتخابات المرتقبة, بالرغم من أن قانون الانتخابات ظل عرضة للأخذ والرد والرفض والقبول لا من اجل( إنضاجه ) إذا جاز التعبير من قبل البرلمان وإنما كان يعكس صورة معبرة عن هشاشة هذا البرلمان وافتقاد اغلب أعضاءه للتقاليد والسلوك والأصول البرلمانية وحتى الحوارية, ,والذي أثارت اجتماعاته الاستغراب والتندر والسخرية من قبل العراقيين وكل المتابعين له وما تمخض عنها من تجاذبات واختلافات واتهامات, ليبقوا محكومين بتوجهاتهم الطائفية والعرقية والفئوية النفعية والرؤى الضيقة .
وفي قراءة متأنية لخلفيات وتوجهات ونوايا هذه الكتل والتجمعات التي أعلنت عن نفسها في قوائم انتخابية, نرى إنها ليس إلا امتداد طبيعي للانتخابات البرلمانية الماضية التي جرت عام 2005 في شكلها ومضمونها, باستثناءات بسيطة لا يمكن لها أن تشكل حالة افتراقية عن سابقته كما يريدها مسئولو هذه التجمعات والتكتلات الجديدة وذلك محاولة منهم أن يحدثوا هذا الفارق والتميز, وذلك لان العملية السياسية الذين يشكلون هم أطرافها الرئيسيين وتحت رعاية ومباركة المحتل كانت تحمل في طياتها أسباب عقمها وفشلها منذ البدايات الأولى القائمة على أسس غير سليمة مرورا بالانتخابات
(طبعا هذا الكلام لايشرك الناس الوطنيين الاصلاء قطعا )
البرلمانية الماضية التي جرت عام 2005 والتي تجلت فيها الاصطفاف الطائفي والمذهبي والعرقي بشكل واضح لتؤسس سلطة( تنفيذية)قائمة على أسس المحاصصة البغيضة وما تمخض عنها من أوضاع شاذة وغريبة على كل المستويات والصعد تمثلت في الاقتتال الطائفي والتشريد والتهجير وزج الآلاف من أبناء العراق في السجون والمعتقلات والنهب المنضم لثروات العراق وموارده وتفشي الفساد بكل أشكاله والذي طال كل المؤسسات والمرافق الرئيسة وتخريبها ,وإشاعة ثقافة غريبة قائمة على آلية استئصال القيم والتخريب الأخلاقي والترويج لها بهدف استبدال الانتماء إلى الوطن بانتماءات فرعية مغرضة لتحدث شروخا عمودية في المجتمع العراقي, وبالتالي تمزيق النسيج الوطني المتماسك, ناهيك عن عدم توفير ابسط مقومات الحياة للمواطن العراقي,وإزاء هذا المشهد السيئ والمضطرب الذي رفضه العراقيون جملة وتفصيلا وبعد معايشتهم له خلال هذه السنوات العجاف , فقد تعمق فيهم الوعي الوطني , بل وعمق فيهم حالة التحدي والمواجهة الحقيقية لكل أشكال المحاصصة وما هو طائفي وفئوي ولكل من يعبث بكرامة الوطن ويتاجر فيها ,ورفض الانقياد والتبعية للمحتل ومشاريعه المدمرة. كل هذا دفع بالكتل والتجمعات إلى إجراء التغير في مسمياتها وأطروحاتها والتي هي ليس إلا شكلية يراد منها للتضليل والمخادعة لتمرير ما يضمرون من مشاريع وأهداف هي نفسها المشاريع التي سعوا من اجلها في الانتخابات الماضية وبما يخدم مخططات المحتل وقد كان هذا التغير المتعمد على مستويات معينة لعل أبرزها:
أولا: التغير في أسماء القوائم السابقة بإدخال بعض المفردات وهي لا تتعدى مفردة أو مفردتين ذات الدلالة (الوطنية) , ليظهروا بوجه آخر لعله يكون مقبولا بعد عملية (التجميل) المغشوشة هذه, ومن بين هذه المحاولات المضللة أيضا هو انشطار بعض القوائم على نفسها وإعطاء تسميات جديدة للقوائم المنشطرة ليدعي كل طرف بأنه انسلخ عن اصطفافه الطائفي والفئوي, وهم في هذا الإجراءات البسيطة من التغير في مسميات القوائم والتجمعات وما استحدث منها لاحقا لا يعني أن هناك تحولا في مواقفهم وتوجهاتهم التي لم تكن خافية على أي عراقي , فهي محاولة من محاولاتهم الساذجة في التضليل والمخادعة بعد أن رفضهم العراقيون ورفض كل اصطفافاتهم المقيتة, فقادة هذه القوائم مازالوا هم أنفسهم ومازالوا يمارسون مسؤولياتهم في السلطة ضمن توزيع المحاصصة وبسلوكياتهم ومواقفهم المعهودة طيلة هذه السنوات التي خبرها الشعب العراقي فما الذي تغير إذن!!!
ثانيا : أقدمت بعض القوائم الكبيرة إلى استدخال بعض التجمعات العشائرية المناطقية لصغيرة إليها التي لم يكن لها وجودا جماهيريا ما عدا وجود مناطقيا أو عشائريا محدودا كانوا بالأمس هم يمثلون حالة طائفية معينة وتتعارض مع هذه القوائم وهم أيضا لهم ارتباطاتهم المشبوه بأجندة المحتل وغيرها من تتماها مع المحتل لتلتقي مواقفهم مع هذه القوائم فضلا عن ما يشغل هذه الكيانات الصغيرة من هموم مصلحيه وغايات ذاتية من اجل أن تحصل على موطئ قدم في السلطة وتحضي ولو بالقليل من (الكيكة )وان لا تظل حكرا على القوائم والكيانات الكبيرة التي وجدت في استدخال هذه الكيانات الصغيرة إليها حالة يجب إن تستثمر لصالحها , بدعوى أن قوائمها تضم أطياف متنوعة من أبناء العراق ومناطقه المختلفة , وبهدف إبعاد الصفة الطائفية عنها, حيث أن هذه الكيانات الصغيرة لا يمكن لها تؤثر في برامج وأهداف هذه القوائم الكبيرة وهذا يندرج ضمن أساليب المخادعة والتضليل, والتي لا يمكن أيضا أن تنطلي على الشعب العراقي.
ثالثا : دأبت اغلب القوائم الكبيرة منها والصغيرة في وسائل إعلامها على رفع الشعارات والأطروحات المتشابه حتى تكاد أن لا تستطيع أن تميز بين هذه القائمة أو تلك وكأنها قائمة واحدة بالرغم من التباينات والاختلافات فيما بينها,وهي شعارات (وطنية ) تؤكد على وحدة العراق وهويته وسيادته واستقلاله وإنهاء الاحتلال وبناء المؤسسات الوطنية والمهنية... الخ فضلا عن انتقادهم إلى العملية السياسية وإفرازاتها والدعوة إلى تغير الدستور ,والوقوف إمام هذه الظاهرة , نجد أن هذا التشابه الكبير والغريب فيما تطرحه هذه القوائم يضمر في خفاياه وطياته أهداف وغايات غير ما يعلن عنها في هذه الشعارات والأطروحات كما يكشف في الوقت ذاته أن هناك غاية واحدة يلتقون بها أو بوصلة واحدة تحدد مسارهم وهي كيفية الوصول إلى السلطة وبأي ثمن وما هذه الشعارات إلا غطاء يخفون نواياهم خلفها ليتاجروا فيها أمام الشعب العراقي,ليخفوا هويتهم الحقيقية ويظهروا بهوية أخرى هم ابعد ما يكونون عنها,حتى يبدو وكان ليس لهم هوية, وإلا أين هم من هذه الشعارات, أليس هم الذين كانوا أداة بيد المحتل وعملوا معه في تدمير البني التحتية وإشعال نار الفتنة وغذوا الاقتتال الطائفي والتهجير وعملوا جاهدين من اجل تمزيق النسيج الوطني العراقي ومحاولة انتزاع هويته العربية, وعرضوا البلاد إلى النهب والسلب ليصبح العراق في (مصاف ) الدول الفاسدة الرئيسة وثبتت ارتباطاتهم المزدوجة مع أعداء العراق.
إن طرح مثل هذه الشعارات والمقولات التي يصرح بها مسئولو هذه القوائم لا تندرج ضمن محاولات التضليل والمخادعة للشعب العراقي التي اعتادوا على ممارستها فحسب, من اجل استدراجه إلى المشاركة في الانتخابات التي طالما عبرت الكثير من الأوساط الشعبية العراقية على عدم المشاركة فيها ومقاطعتها بعد أن عاشوا مرارة هذه المأساة وتحملوا وطأتها بكل صبر وصمود , وإنما تشكل احد أساليب التأمر على القوى الوطنية الرافضة للاحتلال السياسي والميداني بكل انواعه وإفرازاته وتداعياته التي رفعت هذه الشعارات منذ بداية الاحتلال ونبهت إلى ما ستؤول إليه الأوضاع في العراق وفشل العملية السياسية , فقد سرقت هذه القوائم أطروحات وشعارات هذه القوى الوطنية وتحاول أن تجيرها واستثمارها لصالحها كدعاية انتخابية لما لهذه الشعارات والمواقف من عمق شعبي وتأييد حقيقي لها اثبت مصداقيتها النابعة من رؤية وطنية سليمة , لتتخذ منه قناعا للوصول إلى مآربها وغاياتها.
أمام هذا المشهد المضطرب والمحتشد بكل أساليب المراوغة والابتزاز والمخادعة بما في ذلك قانون الانتخابات الذي أصدره البرلمان بطريقته الفوضوية لتي تثير التندر والسخرية,والذي كرس فيه النزوع الطائفي والعرقي والاثني,وان المحاصصة ستكون الأساس الذي تبنى عليه وان يحاول البعض تزويقها وإخفائها بغطاءات واهية , نجد أن العراق سيمر بأربع سنوات لاحقة لا تقل في كوارثها وماسيها عن سابقاتها .



من مواضيع الثاقب1 :

0 أمام مجلس النواب القادم
0 المماطلة البرلمانية وجاهزية المفوضية ؟؟؟ !!!
0 ضحايا الوطنية
0 متى ينتهي بحر الدماء ؟ ومتى يأتي الشرفاء ؟!!
0 اسبوع داميات بغداد.......

  رد مع اقتباس
قديم 03-10-2010, 06:19 PM   #2

عضو مميز vip

 
الصورة الرمزية saad52

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :saad52 غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: أساليب التخفي ولبس القناع في الانتخابات المقبلة


اعان الله اهل العراق


التوقيع

gpic&userid=98255&dateline=1284545410[/IMG]


من مواضيع saad52 :

0 اى من العبارات ممكن ان تؤثر فيك
0 لنختصر
0 ما يقال عن الاسلام
0 موضوعات تلزمنا على تغيير اسم المنتدى
0 الرحمة يا اعضاء السندباد

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عد الى 5 ولبس العضو التاج الذهبي.. نجمة الحب ألعاب ومسابقات الاعضاء 1006 09-17-2012 03:49 PM
افضل شركة وساطة | جدل حول الانتخابات اليونانية المقبلة محمد احمد مرزوق اسواق الاسهم والعملات والسلع 0 03-23-2012 07:38 AM
لا تلبس القناع !!!!!!!!!!!!!!!!!! رانيا خالد المنتدى العام المنوع 3 02-07-2011 05:31 PM
أغرب اخطبوط له قدرة عجيبة في التخفي سبحان الله nidsaf منتدى خدمات الجوال 2 10-07-2009 08:08 PM
من خلف القناع / رامي رامي07 إبداعات الأعضاء فى الشعر و الخواطر 2 06-07-2007 02:28 AM

انت الان في منتدى الحوار الجاد والهادف تتصفح

أساليب التخفي ولبس القناع في الانتخابات المقبلة

في منتدى سندباد


الساعة الآن 02:33 PM.
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سندباد لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر
يمنع وضع و تحميل البرامج و الالعاب المقرصنة و التى تحتوى على كراك أو كيجن أو سريال مسروق
All participants & topics in forum forum.sendbadnet.com  does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author
Privacy Policy

الموقع برعاية

  الاسهم ادب  اخر الاخبار  العاب صور   

الوصول السريع لاقسام منتدى سندباد تفسير الرؤى و الاحلام منتدى الهويات وتنمية المهارات المنتدى العام المنوع منتدى الحوار الجاد والهادف جدول البرامج التلفزيونيه الثقافيه و الاجتماعيه الحوادث والعجائب منتدى الصور عروض البوربوينت ديوان الاُدباء العرب ألعاب ومسابقات الاعضاء منتدى الفكاهه والفرفشة و الالغاز ملفات الفيديو و الصوتيات منتديات أفلام الرسوم المتحركة اليابانية Anime منتدى السياحة و السفر منتدى الأفلام وعالم السينما المنتدى الاسلامي العام إبداعات الأعضاء فى الشعر و الخواطر منتدى التربيه والتعليم الموسوعة العلمية منتدى الاثاث والديكور منتدى المطبخ والرشاقة والرجيم بحوث علمية منتدى اللغات الأجنبية تحميل كتب مجانية المنتدى الرياضي العام منتدى القصص الواقعيه منتدى البرامج الفضائيات والستلايت منتدى الألعاب الإلكترونيه للاجهزه و الكمبيوتر منتدى الكمبيوتر والانترنت العام اسواق الاسهم والعملات والسلع منتدى الازياء والمكياج والاناقة موسوعة الشعر و الخواطر المنقولة طلبات الاعضاء منتدى الصحافة والاعلام منتدى برامج الجوال منتدى القصه القصيره وفن الرسائل الادبيه منتدى الطفل والمرأه العام منتدى خدمات الجوال المنتدى الطبي العام منتدى الجوال العام الحراج الالكتروني مستعمل التوظيف والوظائف اصحاب المواقع منتدى الاصدقاء والتعارف المزيد
سندباد  
للأعلان بالموقع للاتصال بمدير الموقع من هنا
 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2019, سندباد
Copyright © Sendbad.Net powered by

Security team

 


SEO by vBSEO 3.2.0 ©2008, Crawlability, Inc.