. a
منتديات سندباد
نعتذر تم ايقاف التسجيل في المنتدى بسبب عرض المنتدى للبيع

 
 
. مساحة اعلانية مساحة اعلانية
 

  ((((((((((((((   المنتدى للبيع .....التفاصيل   )))))))))))))
 
حراج السعودية مبوبة مصر مبوبة السعودية توظيف مصر عقار السعودية خدمات السعودية عقار مصر توظيف السعودية خدمات مصر
حراج مصر اعلانات فلسطين اعلانات عمان اعلانات ليبيا اعلانات سوريا اعلانات الاردن اعلانات قطر اعلانات الامارات اعلانات البحرين
اعلانات الكويت اعلانات السودان اعلانات المغرب اعلانات لبنان اعلانات تونس اعلانات اليمن اعلانات الجزائر اعلانات العراق اعلانات عالمية

منتديات ســــندباد

  قناة سندباد على اليوتيوب صفحتنا على الفيس بوك مواقع مميزة وناجحة للبيع   اضغط هنا  
   
الكلمات الدلالية قروبات نسخة كفية
   
روابط مفيدة طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور اخر واحدث المشاركات
   

ملاحظة مهمه جدا اي معلن ينشر اعلانه خارج قسم الاعلانات المبوبة او قسم الاعلانات بالمجتمعات العربية سيتم حذف جميع اعلانات المعلن والغاء عضويته وحضر دخولة 
لذلك الرجاء نشر الاعلانات بالاقسام المخصصة لها  وبالتوفيق للجميع

 

العودة   منتديات سندباد > المنتديات الإعلاميه > منتدى الصحافة والاعلام > مجلة سندباد
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مجلة سندباد مجلة سندباد مجلة شهريه مجلة منوعه

العدد الرابع ـ ديسمبر 2009

مجلة سندباد


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2009, 01:36 AM   #1

بكم و لكم

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :مجلة السندباد غير متواجد حالياً
 

افتراضي العدد الرابع ـ ديسمبر 2009



[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]




كلمة العدد


بقلم
رئيسة التحرير


انس الوجود



إن كل التطورات التي حدثت على مر العصور كانت بفضل الإنسان المتعلم والنشيط المحب لبلاده والمسؤول اتجاهها .
أما إذا كان المرء بعكس هذه الصفات الكريمة أي كسول خامل ولا يواكب التطورات السريعة التي تحدث في عالمه فسوف يكون كالحشرة الطفيلية التي تستمد حياتها من عصيرات النبات العامل


و لنفتح كتب التاريخ ونقرأ عن قدماء المصريين
الشعب الذي عاش أكثر من ستة آلاف عام من أجل معرفة كل ما يدور حوله بكل نشاط وحيوية .
نعم لقد كانوا من أهم مؤسسي مصر القديمة فعلمهم وثقافتهم توزعوا في شتى المجالات فكانوا أول من عرفوا المستشفيات بالإضافة إلى الفلك ، والأزياء ، والتحنيط، ، والرسم
والرسومات التي نقشت على واحدة من أغرب عجائب الدنيا الأهرامات كانت تصويراً حقيقياً للحياة اليومية للفراعنة . واستمرت مصر في هذا التفوق رغم كل الحروب التي مرت بها . تسعى إلى الرخاء والتقدم في كل مجالات الحياة العصرية .
فاستحقت نيل جائزة نوبل أرفع الجوائز الممنوحة لأفراد معينين كالكاتب الكبير نجيب محفوظ والمخترع العظيم أحمد زويل .


وبعد فقد كانت هذه نبذة قصيرة لما يستطيع الإنسان تقديمه وهو في نشاط وفكر مستمر فيما قدم وما سوف يُقدم لمستقبله ومستقبل الجيل القادم .


وأقول لكل إنسان يعيش حياته على نفس المسار انهض وسِر في سبيل الحياة
فمن نام لن تنتظره الحياة .









من يوميات فارس بلا جواد






وقفه مع النفس . . .
وجها لوجه . . .


بقلم




رفيق الدرب



هلا وقفنا مع أنفسنا بعضا من الوقت..؟
وجها لوجه أمام هذا التناغم والتفاعل مع بعضنا البعض ..!!


لماذا السندباد..؟؟؟؟؟
لماذا نحن بالذات ..؟؟؟؟؟
هذا التواصل الروحي والتناغم الأخوي ...!!!
ما الذي نفقده ونحاول إيجاده هنا .. ؟؟؟؟؟
ما هو واجبنا تجاه هذا التواصل .. ؟؟؟؟؟
هل هو كافي ليصل بكل منا الى ما كان في مخيلته حين قرر الأنضمام الى هذه الأسرة في هذا المنزل الرحب
...وحدائقه الغناء ...وغرفه التى بها من الرحابة ما هو كافي ليجد كل منا وسادة يريح عليها عقله الذي أنهكه البحث
...وقلبه الذي أضناه الأنين والحنين إلى قلوب وعقول تحتوي هذا الطوفان من المشاعر والأمواج المتدفقة دوما
..والمندفعة من مخيلاتنا في صخور الواقع على شواطئ الحياة.....


أم هي مجرد محطه عابرة لم نتأثر بها ؟!
ولم نؤثر فيها ؟!


أخوتي ... أحبتي
من منا لم يجد بغيته هنا .. إما في أفكار .. أو خواطر .. أو أحلام .. أو موضوعات لمست حياتنا..
عقول وإن نقلت فهي تنقل لنا كل ما يعيننا .. وتزودنا بكل مؤن في طريق حياتنا .. والتي أصبحت صاخبة .......
وبها الكثير من المفارقات التي شتت قلوب وعقول الكثير ..


ألم نجد موضوعا أو خاطره أو موقف ..أعجزنا التعبير عنها يوما ما..؟؟!!
أو بو حا أردنا أن نبوح به ولم نجد من يفهمنا أو ينصت إلينا ..؟؟!!


الأمر بكل بساطة..........
هو كيمياء فريدة تجمع بين نفوس أرواح كثيرة وإن اختلفت جنسياتتها إلا انها اتفقت على
الإخــــــــــــاء
الحــــــــــــب والولاء
وأن تنهل من دروب الخير قدر المستطاع


ألم يصادف أنك قد ضاقت عليك الدنيا بما رحبت فوجدت هنا من يضيف البسمة على شفاهك التي أطبق عليها الصمت أيام وليالي ومنا لسنوات......


تباينت أعمارنا وأفكارنا وأنواعنا .. ولكن لم تتباين انسانيتنا...
نعم فكلنا في النهاية إناس يجمعننا أننا نشعر ونفكر....


وأنا لم أشعر يوما بأنه سيمكنني أن أتواصل مع كل هذا التباين -الظاهري فقط .... والزخم .. تحت سقف واحد ..
فلقد كان اسما على مسمى


السندباد
رحالة ومرتحلون
يسافرون ويسبحون
يمشون ويطيرون
في عقولنا وقلوبنا بحثا عن كنوز مفقودة ظن الكثير أنها مفقودة
كنوز من
التواصل
الإخاء
العطاء لمجرد العطاء


أرجو ألا تكون اسألتي و وقفاتي مجرد ارهاصات أو هواجس
فأنا أشعر أني أدين لهذا المكان
ببرقية حب وأمتنان






من مواضيع مجلة السندباد :

0 اضحك . . فرفش
0 كلمة العدد
0 كــوب قهوة .. ولكن في فلسفات
0 ما هو الحب الحقيقى ؟ : مجلة السندباد ، العدد العاشر ــ ديسمبر 2010
0 مجلة السندباد --العدد السادس ـ فبراير 2010


  التعديل الأخير تم بواسطة SHADY NASR ; 12-20-2009 الساعة 02:41 AM
  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 01:39 AM   #2

بكم و لكم

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :مجلة السندباد غير متواجد حالياً
 

افتراضي










قامت لجنة وزارية برئاسة الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء بجهود ضخمة في تطويرالاقصر و كانت خطة التطوير وراء حصول الاقصر على لقب أفضل ثانى مدينة بعد المدينة المنورة فى مسابقة شاركت فيها 44 مدينة على مستوى العالم الاسلامى .





الأقصـــــــــــر



أحدث محافظة مصرية



كتبت


أنس الوجود




قرر الرئيس مبارك تحويل الأقصرإلى محافظة خلال جولته بها يوم الإثنين 7 ديسمبر 2009


فهيا بنا نتعرف على مدينتى التى أصبحت محافظة الاقصر










الاقصر مهد الحضارات :



الاقصر مدينة التاريخ والحضارة التى تمتد جذورها فى اعماق التاريخ شاهدة على عظمة الانسان المصرى الذى سما بعلومة وفنونة منذ سبعة الاف سنة والتى تعتبر جامعة مفتوحة للتاريخ الأنسانى فى عصورة المختلفة ماقبل التاريخ وحتى العصر الحديث
تقع مدينة الاقصر ضمن إقليم جنوب الصعيد بين خطى عرض 25-36 شمالا 32-33 شرقا وتبعد:
· مسافة 670 كم جنوب القاهرة
· مسافة 220 كم شمال مدينة اسوان
· مسافة 280 كم جنوب غرب الغردقة
وتتكون مدينة الافصر من شطرين البر الشرقى والبر الغربى يفصلهما نهر النيل وكان يطلق على البر الشرقى مدينة الاحياء فى العصور الفرعونية حيث المعابد الدينية وقصور الملوك وعامة الشعب وكان يطلق على البر الغربى مدينة الاموات حيث المفابر والمعابد الجنائزية





مكانة الاقصر التاريخيه :



تعتبر الاقصر جامعة مفتوحه للتاريخ الانسانى منذ عصر ما قبل التاريخ ثم العصر الفرعونى وحتى العصر الاسلامى مرورا بالعصراليونانى فالرومانى فالقبطى .


وقد تعددت الاسماء التى خلعت عليها منذ أقدم العصور ... فأطلق عليها


( أيونو ـ شمع) أى مدينة الشمس الجنوبيه تمييزا لها عن مدينة الشمس الشماليه ( عين شمس حاليا )


( واست ) بمعنى الصولجان علامة الحكم الملكى ، تعبيرا عن مدى السلطه التى كانت تتمتع بها هذه المدينه .


( نيوت ) أى المدينة.


( أبت الثنائيه ) اشارة الى قسمى المدينه اللذان كانا يضمان معبد الكرنك شمالا ومعبد الاقصر جنوبا .


( نو ـ آمون ) وهو الاسم الذى ذكرت به فى التوراه ، ويعنى مدينة آمون .


( الأقصر ) وجاءت هذه التسميه بعد الفتح الاسلامى لمصر عندما بهر العرب بفخامة قصورها وشموخ صروحها ، فأسموها بهذا الاسم وهو جمع كلمة (قصر) .


وقد ذكرها الشاعر اليونانى هوميروس فى النشيد التاسع من الالياذه... اذ قال عنها " هناك فى طيبة المصريه حيث تلمع أكوام الذهب ، طيبه ذات المئة باب ، حيث يمر فى مشية عسكريه ، اربعمائة من الرجال بخيلهم ومركباتهم ، من كل باب من ابوابها الضخمة".


و كانت العاصمه الاداريه لمصر العليا فى عهد الاسره السادسه الفرعونيه (3000ـ2100 ق.م )


ولم تتبوأ مكانتها الرفيعة التى طاولت السماء ، الا فى أواخر القرن الحادى والعشرين قبل الميلاد ، عندما تمكن امراء طيبه من توحيد البلاد من البحر الابيض شمالا حتى الشلال الاول جنوبا ... وعندما تعرضت مصر لغزوات الهكسوس القادمين من الشمال ... ووحدت الارضين ، مصر العلياوالسفلى ، وانتقل بعدها مقر الحكم الى طيبه وظل بها ما يزيد عن الاربعة قرون من الزمان .



التطور الادارى لمدينة الاقصر:


ظلت الاقصر قريه صغيره تابعه لمدينة ( قوص ) عاصمة الصعيد بعد الفتح الاسلامى لمصر ، ولم يتوقف العدوان والتخريب على تراثها الاعندما جـاء ( نابليون بونابرت ) فبــهرته عظمة آثـارها وسمو حضارتها وروعة عمارتها وفنونها ، بعدما تمكن العالم الفرنسى ( شامبليون ) من فك طلاسم الكتابه الهيروغليفيه " الكتابه النقشيه للغة المصرية القديمة " ومن هذا التاريخ اتجهت الانظار الى مدينة الاقصر ، وسلطت الاضواء على معابدها الخربه .


ثم تحولت مدينة الاقصر الى مركز ادارى تابعا لمدينة ( اسنا ) فمدينة تابعة لمحافظة ( قنا ) شأنها شأن أية مدينة صغيره اخرى مما اورثها تركة مثقلة من الاهمال ، وطوق العدوان البشرى والامتدادات العمرانيه العشوائيه اغلى كنوز العالم ، وقد اصبحت الآن محط أنظار السياح من شتى البقاع وقبلتهم التى يحجون اليها .



العيد القومى لمدينة الاقصر


تحتفل مدينة الاقصر بعيدها القومى فى الرابع من شهر نوفمبر كل عام ، وهذا التاريخ يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة الملك ( توت عنخ آمون ) احد ملوك الاسره 18 الفرعونيه والتى حكمت مصر فى الفتره من 1347 ـ 1336 ق. م . على يد الاثرى الانجليزى هاورد كارتر حيث تم اكتشاف المقبره فى 4/11/1922 كاملة المحتويات لم تعبث بها ايدى لصوص القبور .
________




[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا][عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]



[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | الأقصر | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا] | [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]


مبروك يابلدى الغالية





صور من محافظة الاقصر
***
نهر النيل








معبد الكرنك









معبد الاقصر






كورنيش النيل









مصر هى مين؟











من مواضيع مجلة السندباد :

0 العدد الثالث من المجلة-------
0 العدد الثانى من مجلة سندباد أكتوبر 2009 ( تحت التجهيز )
0 فيض الوجداااان
0 مجلة السندباد ـ العدد السابع ـ مارس 2010
0 هى كلمات : مجلة السندباد ، العدد العاشر ــ ديسمبر 2010

  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 01:43 AM   #3

بكم و لكم

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :مجلة السندباد غير متواجد حالياً
 

افتراضي







فى


هجـــــــرة الرســـــول
" صلى الله عليه و سلم "












الهجرة و صناعة الأمل



للدكتور
عادل بن أحمد با ناعمة
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى





من كان يظن أن يكون أولئك النفر الستة بداية مرحلة جديدة من العز والتمكين، والبذرة الأولى لشجرة باسقة ظلت تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها؟.


ومن كان يخطر بباله أن تشهد تلك الليلة من ليالي الموسم ورسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر يطوفان بمنى حتى إذا سمعا صوت رجال يتكلمون مالا إليهم فقالا وقالوا، وتحدثا وسمعوا، وبينا فأصغوا فانشرحت القلوب، ولانت الأفئدة ونطقت الألسنة بالشهادتين، وإذا بأولئك النفر من شباب يثرب يطلقون الشرارة الأولى من نار الإسلام العظيمة التي أحرقت الباطل فتركته هشيما تذروه الرياح. من كان يظن أن تلك الليلة كانت تشهد كتابة السطور الأولى لملحمة المجد والعزة؟.


إن نصر الله يأتي للمؤمن من حيث لا يحتسب ولا يقدر، لقد طاف رسول الله صلى الله عليه وسلم بمجتمعات القبائل وقصد الرؤساء وتوجه بالدعوة إلى الوجهاء وسار إلى الطائف، فعل ذلك كله عشر سنوات وهو يرجو أن يجد عند أصحاب الجاه والمنعة نصرة وتأييدا، كان يقول صلى الله عليه وسلم في كل موسم: "من يؤويني؟ من ينصرني؟ حتى أبلغ رسالة ربي"، ومع كل هذا لم يجد من يؤويه ولا من ينصره، بل لقد كان الرجل من أهل اليمن أو من مضر يخرج إلى مكة فيأتيه قومه فيقولون له: احذر غلام قريش لا يفتنك!.


لم تأت النصرة والحماية والتمكين من تلك القبائل العظيمة ذات المال والسلاح، وإنما جاءت من ستة نفر جاءوا على ضعف وقلة.


"إنها التقادير يوم يأذن الله بالفرج من عنده، ويأتي النصر من قلب المحنة، والنور من كبد الظلماء، والله تعالى هو المؤيد والناصر، والبشر عاجزون أمام موعود الله".


ستة نفر من أهل يثرب كلهم من الخزرج دعاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام ولم يكن يتوقع منهم نصرة وإنما أراد دعوتهم فآمنوا وأسلموا... ثم تتابعت الأحداث على نسق عجيب، قال جابر بن عبد الله رضي الله عنه: حتى بعثنا الله إليه من يثرب فآويناه وصدقناه فيخرج الرجل منا فيؤمن به ويقرئه القرآن فينقلب إلى أهله فيسلمون بإسلامه، حتى لم تبق من دور الأنصار إلا وفيها رهط من المسلمين يظهرون الإسلام، ثم ائتمروا جميعا فقلنا: حتى متى نترك رسول الله يطوف ويطرد في جبال مكة ويخاف؟ فرحل إليه منا سبعون رجلا حتى قدموا عليه الموسم، فواعدناه العقبة فاجتمعنا عندها من رجل ورجلين حتى توافينا، فقلنا: يا رسول الله علام نبايعك؟ قال: "على السمع والطاعة في النشاط والكسل، والنفقة في العسر واليسر، وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن تقولوا في الله لا تخافون لومة لائم، وعلى أن تنصروني فتمنعوني إذا قدمت عليكم مما تمنعون منه نساءكم وأبناءكم وأزواجكم، ولكم الجنة"، قال جابر: فقمنا إليه فبايعناه (مسند أحمد).


أرأيتم... يعرض الكبراء والزعماء ويستكبر الملأ وتتألب القبائل وتتآمر الوفود وتسد الأبواب... ثم تكون بداية الخلاص بعد ذلك كله في ستة نفر لا حول لهم ولا قوة.


فهل يدرك هذا المعنى المتعلقون بأذيال المادية الصارخة والنافضون أيديهم من قدرة الله وعظمته؟.


وهل يدرك هذا المعنى الغارقون في تشاؤمهم اليائسون من فرج قريب لهذه الأمة المنكوبة المغلوبة على أمرها؟.


إن الله ليضع نصره حيث شاء وبيد من شاء وعلينا أن نعمل حتى تصل دعوتنا إلى العالمين، وألا نحتقر أحدا ولا نستكبر على أحد، وعلينا أن نواصل سيرنا مهما يظلم الليل وتشتد الأحزان، فمن يدري لعل الله يصنع لنا في حلكات ليلنا الداجي خيوط فجر واعد؟ ومن يدري لعل آلامنا هذه مخاض العزة والتمكين؟.


أعظم دروس الهجرة!


إننا على أبواب عام هجري جديد يقبل محملا بما فيه، وعلى أعقاب عام هجري مودع يمضي بما استودعناه نقف متذكرين هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم... إنها ذكرى الاعتبار والاتعاظ لا ذكرى الاحتفال والابتداع. إنها وقفة نستقرئ فيها فصلا من فصول الحياة خطه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه. إنها رجعة إلى العقل في زمن طاشت فيه العقول. ووقفة مع الروح في زمن أسكرت الأرواح فيه مادية صخابة جرافة.


إن من أعظم دروس الهجرة وأجل عبراتها "صناعة الأمل" نعم. إن الهجرة تعلم المؤمنين فن صناعة الأمل. الأمل في موعود الله. الأمل في نصر الله. الأمل في مستقبل مشرق لـ "لا إله إلا الله". الأمل في الفرج بعد الشدة، والعزة بعد الذلة، والنصر بعد الهزيمة.


لقد رأيتم كيف صنع ستة نفر من يثرب أمل النصر والتمكين. وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع الأمل مرة أخرى حين عزمت قريش على قتله.


قال ابن إسحاق: فلما كانت عتمة من الليل اجتمعوا على بابه يرصدونه متى نام فيثبون عليه.


وعلى أن كل حساب مادي يقطع بهلاك رسول الله صلى الله عليه وسلم، كيف لا وهو في الدار والقوم محيطون بها إحاطة السوار بالمعصم. مع ذلك صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمل، وأوكل أمره إلى ربه وخرج يتلو قوله تعالى: {وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ} (يس:9). خرج الأسير المحصور يذر التراب على الرؤوس المستكبرة التي أرادت قتله! وكان هذا التراب المذرور رمز الفشل والخيبة اللذين لزما المشركين فيما استقبلوا من أمرهم. فانظر كيف انبلج فجر الأمل من قلب ظلمة سوداء.


ويمضي رسول الله صلى الله عليه وسلم في طريقه يحث الخطى حتى انتهى وصاحبه إلى جبل ثور، وهو جبل شامخ وعر الطريق صعب المرتقى، فحفيت قدما رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يرتقيه فحمله أبو بكر وبلغ به غار ثور ومكثا هناك ثلاثة أيام.


مرة أخرى يصنع الأمل!!


ومرة أخرى يصنع الأمل في قلب المحنة، وتتغشى القلوب سكينة من الله وهي في أتون القلق والتوجس والخوف.. يصل المطاردون إلى باب الغار، ويسمع الرجلان وقع أقدامهم، ويهمس أبو بكر: يا رسول الله لو أن بعضهم طأطأ بصره لرآنا! فيقول صلى الله عليه وسلم: "يا أبا بكر. ما ظنك باثنين الله ثالثهما؟".


وكان ما كان، ورجع المشركون بعد أن لم يكن بينهم وبين مطلوبهم إلا خطوات! فانظر مرة أخرى كيف تنقشع عتمة الليل عن صباح جميل. وكيف تتغشى عناية الله عباده المؤمنين {إِنَّ اللهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا} (الحج:38).


وإذا العناية لاحظتك عيونها نم فالحوادث كلهن أمانُ


ويسير الصاحبان في طريق طويل موحش غير مأهول لا خفارة لهما من بشر، ولا سلاح عندهما يقيهما:


لا دروع سابغات لا قنـا مشرعـات لا سيوف منتضاه


قوة الإيمان تغنـي ربها عن غرار السيف أو سن القناة


ومن الإيمان أمن وارف ومن التقوى حصـون للتقـاة


يسير الصاحبان حتى إذا كانا في طريق الساحل لحق بهما سراقة بن مالك طامعا في جائزة قريش مؤملا أن ينال منهما ما عجزت عنه قريش كلها، فطفق يشتد حتى دنا منهما وسمع قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومرة ثالثة، وهذا الفارس على وشك أن يقبض عليهما ليقودهما أسيرين إلى قريش تذيقهما النكال، مرة ثالثة يصنع الأمل، ولا يلتفت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سراقة ولا يبالي به وكأن شيئا لم يكن يقول له أبو بكر: يا رسول الله هذا الطلب قد لحقنا، فيقول له مقالته الأولى: {لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا} (التوبة:40).


لقد اصطنع الأمل في الله ونصره فنصره الله وساخت قدما فرس سراقة، فلما استوت قائمة إذا لأثر يديها غبار ساطع في السماء كالدخان، فأدرك سراقة أنهم ممنوعون منه. ومرة ثالثة جاء النصر للرسول صلى الله عليه وسلم من حيث لا يحتسب. وعاد سراقة يقول لكل من قابله في طريقه ذاك: ارجع فقد كفيتكم ماههنا، فكان أول النهار جاهدا عليهما وآخره حارسا لهما!.


ويبلغ أهل المدينة خبر هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، الرجل الذي قدم لهم الحياة وصنع لهم الأمل. الرجل الذي أنقذهم من أن يكونوا حطبا لجهنم. يبلغهم الخبر فيخرجون كل غداة لاستقباله حتى تردهم الظهيرة. كيف لا وقد اقتربت اللحظة التي كانوا يحصون لها الأيام ويعدون الساعات؟ قال الزبير: فانقلبوا يوما بعدما أطالوا انتظاره فلما أووا إلى بيوتهم أوفى رجل من يهود أطما من آطامهم لينظر إليه فبصر برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه مبيضين يزول بهم السراب، فلم يملك اليهودي أن قال بأعلى صوته: يا معشر العرب هذا صاحبكم الذي تنتظرون.


فثار المسلمون إلى السلاح فتلقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بظاهر الحرة. تلقوه بقلوب تفيض سعادة وفرحا... وتأمل مظاهر الفرحة الغامرة:


- قال أنس: "شهدت يوم دخل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فلم أر يوما أحسن منه ولا أضوأ منه" (الحاكم).


- قال أبو بكر: "ومضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قدم المدينة وخرج الناس حتى دخلنا في الطريق وصاح النساء والخدام والغلمان: جاء رسول الله، الله أكبر، جاء محمد، جاء رسول الله" (الحاكم).


- قال أنس: "لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة لعبت الحبشة لقدومه فرحا بذلك لعبوا بحرابهم" (أبو داود).


وصدق من قال:


أقبل فتلـك ديـار يثرب تقبل يكفيك من أشواقها ما تحمل


القوم مـذ فارقت مكـة أعين تأبى الكرى وجوانح تتململ


يتطلعون إلى الفجاج وقولهـم أفما يطالعنا النبي المرسـل


رفت نضارتها وطاب أريجها وتدفقت أنفاسـها تتسلسـل


فكأنما في كـل دار روضـة وكأنمـا في كل مغنى بلبل


وهكذا تعلمنا الهجرة في كل فصل من فصولها كيف نصنع الأمل، ونترقب ولادة النور من رحم الظلمة، وخروج الخير من قلب الشر، وانبثاق الفرج من كبد الأزمات.


وأنت.. يا من ابتلاك الله في رزقك أو صحتك أو ولدك.


أنت.. يا من جهدك الفقر وانتهكتك العلل وأخذ الموت أحبابك وعدت في أعين الناس كالدرهم الزائف لا يقبله أحد.


أنت.. يا من أصبحت في مزاولة الدنيا كعاصر الحجر يريد أن يشرب منه، ويا من سدت في وجهك منافذ الرزق وأبواب الحلال.


أنت.. هل نسيت رحمة الله وفضله؟














في ظلال الهجرة النبوية



للدكتور راغب السرجاني


داعية مصري ، و أستاذ مساعد بكلية طب القصر العيني بالقاهرة










بعد أن نجحت بيعت العقبة الثانية، وأصبح الأنصار يمثلون عددًا لا بأس به في المدينة المنورة وَقبِل الأنصار أن يستقبلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يحموه مما يحمون منه نساءهم وأبناءهم وأموالهم.. بعد كل هذه الأمور العظيمة، والتي حدثت في فترة وجيزة جدًّا.. جاء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يأذن له بفتح باب الهجرة لأصحابه إلى المدينة المنورة..


كل من يستطيع أن يهاجر فليهاجر.. بل يجب أن يهاجر..


يستوي في ذلك الضعفاء والأقوياء.. الفقراء والأغنياء.. الرجال والنساء.. الأحرار والعبيد..


الكل يجب أن يهاجر إلى المدينة.. فهناك مشروع ضخم سيُبنى على أرض المدينة.. وهو مشروع يحتاج إلى كل طاقات المسلمين.. هذا هو مشروع إقامة الأمة الإسلامية!..


ولن يسمح لمسلم صادق بالقعود عن المشاركة في بناء هذا الصرح العظيم..


انظروا إلى الآيات تتحدث عن الهجرة:



{إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيرًا * إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً * فَأُوْلَـئِكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللّهُ عَفُوًّا غَفُورًا * وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ وَكَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا } .


الهجرة لم تكن أمراً سهلاً ميسوراً.. الهجرة لم تكن ترك بلد ما إلى بلد ظروفه أفضل، وأمواله أكثر، (ليست عقد عمل بأجر أعلى).. الهجرة كانت تعني ترك الديار.. وترك الأموال.. وترك الأعمال.. وترك الذكريات.. الهجرة كانت ذهابًا للمجهول.. لحياة جديدة.. لا شك أنها ستكون شاقة.. وشاقة جدًّا.. الهجرة كانت تعني الاستعداد لحرب هائلة.. حرب شاملة.. ضد كل المشركين في جزيرة العرب.. بل ضد كل العالمين.. الحرب التي صوّرها الصحابي الجليل العباس بن عبادة الأنصاري رضي الله عنه على أنها الاستعداد لحرب الأحمر والأسود من الناس.


هذه هي الهجرة.. ليست هروباً ولا فراراً، بل كانت استعداداً ليوم عظيم.. أو لأيام عظيمة..


لذلك عظّم الله جدًّا من أجر المهاجرين.. {وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقًا حَسَنًا وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ * لَيُدْخِلَنَّهُم مُّدْخَلًا يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ } .


صدر الأمر النبوي لجميع المسلمين القادرين على الهجرة أن يهاجروا، لكن لم يبدأ هو صلى الله عليه وسلم في الهجرة إلا بعد أن هاجر الجميع إلى المدينة.. فلم يكن من همه صلى الله عليه وسلم أن ينجو بنفسه، وأن يُؤَمِّنَ حاله، وأن يحافظ على أمواله.. إنما كان كل همه صلى الله عليه وسلم أن يطمئن على حال المسلمين المهاجرين.. كان صلى الله عليه وسلم يتصرف كالربّان الذي لا يخرج من سفينته إلا بعد اطمئنانه على كل الركاب أنهم في أمان.. فالقيادة عنده ليست نوعًا من الترف أو الرفاهية.. إنما القيادة مسئولية وتضحية وأمانة .


ملامح الهجرة الهامة



(1) الاهتمام بقضية النية :


روى البخاري عن عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: "إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ، وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ".


ومع أن الهجرة للزواج ليست محرمة.. ومع أن الهجرة لإصابة الدنيا الحلال ليست محرمة.. لكن هذه هجرة ليست كالهجرة لبناء أمة إسلامية .


وهيهات أن يكون الذي ترك كل ما يملك ابتغاء مرضات الله وسعيًا لإنشاء أمة إسلامية ورغبةً في تطبيق شرع الله عز وجل في الأرض.. كالذي عاش لحياته فقط.. وإن كانت حياتُه حلالاً.


(2) الهجرة الكاملة لكل المسلمين لم تكن إلا بعد أن أُغلقت أبواب الدعوة تمامًا في مكة.. وقد أغلقت أبواب الدعوة منذ ثلاث سنوات.. بعد موت أبي طالب والسيدة خديجة رضي الله عنها.. ومنذ ذلك التاريخ، والرسول صلى الله عليه وسلم يخطط للهجرة.. وكان من الممكن أن يكون مكان الهجرة مختلفًا عن المدينة لو آمن وفد من الوفود التي دعاها الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام مثل بني شيبان أو بني حنيفة أو بني عامر، ولكن الله عز وجل أراد أن تكون الهجرة إلى المدينة المنورة.. فليس المهم هو المكان، ولكن المهم هنا ملاحظة أن الهجرة لم تكن نوعًا من الكسل عن الدعوة في مكة، أو "الزهق" من الدعوة في مكة.. أبدًا.. الدعوة في مكة من أول يوم وهي صعبة، ولكن ما ترك المسلمون بكاملهم البلد إلا بعد أن أُغلقت تمامًا أبواب الدعوة.. أما إذا كانت السبل للدعوة مفتوحة -ولو بصعوبة- فالأولى البقاء لسد الثغرة التي وضعك الله عز وجل عليها.


(3) الهجرة كانت للجميع، وذلك على خلاف الهجرة إلى الحبشة والتي كانت لبعض الأفراد دون الآخرين.. والسبب أن طبيعة المكان وظروفه تختلف من الحبشة إلى المدينة.. فالمسلمون الذين هاجروا إلى الحبشة كانوا يريدون حفظ أنفسهم في مكان آمن حتى لا يستأصل الإسلام بالكلية إذا تعرض المسلمون في مكة للإبادة.. ولم يكن الغرض هو إقامة حكومة إسلامية في الحبشة، بل كان المسلمون مجرد لاجئين إلى ملك عادل.. أما الهجرة إلى المدينة فكان الغرض منها إقامة دولة إسلامية تكون المدينة هي المركز الرئيسي لها.


ولماذا تصلح المدينة لإقامة الأمة الإسلامية ولا تصلح الحبشة؟ إن هذا ليس راجعاً إلى عامل البُعْد عن مكة واختلاف اللغة واختلاف التقاليد فقط، وإن كانت هذه عوامل هامة، ولكن الاختلاف الرئيسي -في نظري- هو أن الاعتماد في الحبشة كان على رجل واحد هو النجاشي -ملك لا يظلم عنده أحد- فإذا مات هذا الرجل أو خلع، فإن المسلمين سيصبحون في خطر عظيم.. وقد كاد أن يحدث ذلك، ودارت حرب أهلية كاد النجاشي فيها أن يفقد ملكه، فما كان من النجاشي إلا أن يسر سبيل الهروب للمسلمين المهاجرين عنده.. فهو لا يملك لهم إلا هذا.. هذا كان الوضع في الحبشة.. أما في المدينة المنورة فالهجرة لم تكن تعتمد على رجل معين.. بل تعتمد على شعب المدينة.. والجو العام في المدينة أصبح محبًّا للإسلام.. أو على الأقل أصبح قابلاً للفكرة الإسلامية، ومن ثَم كانت الهجرة إلى هناك هجرة جماعية كاملة..


(4) الهجرة لم تكن عشوائية، بل كانت بأمر القيادة إلى مكان معين.. وهذا الذي أدى إلى نجاح الهجرة، وقيام الأمة.. أما أن يهاجر فلان إلى مكان كذا، ويهاجر آخر إلى مكان كذا.. ويتفرق المسلمون.. فهذا وإن كان يكتب نجاة مؤقتة للأفراد، إلا أنه لا يقيم أمة.. وعلى المسلمين الفارين بدينهم من ظلم ما أن يفقهوا هذا الأمر جيدًا..


الهجرة النبوية إلى المدينة كانت هجرة منظمة مرتبة.. أُعد لها بصبر وبحكمة وبسياسة وفقه.. فالعشوائية ليست من أساليب التغيير في الإسلام.


(5) بهذه الهجرة الناجحة تمت مرحلة هامة -بل هامة جدًّا- من مراحل السيرة النبوية.. وهي المرحلة المكية..


لقد تمت هذه المرحلة بكل أحداثها وآلامها ومشاكلها..


وهي مرحلة ذات طابع خاص جدًّا..


بدأ الإسلام فيها غريباً.. واستمر غريباً إلى قرب نهايتها.. إلى أن آمن الأنصار.. رضي الله عنهم ورضي الله عن المهاجرين.. وعن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أجمعين..


كان الاهتمام الرئيسي لرسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه المرحلة أن يبني الجانب العقائدي عند الصحابة.. فلا يؤمنون بإله غير الله.. ولا يتوجهون بعبادة لأحد سواه.. ولا يطيعون أحداً يخالف أمره.. وهم يتوكلون عليه.. وينيبون إليه.. ويخافون عذابه.. ويرجون رحمته..


إيمان عميق برب العالمين.. وإيمان برسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، وبإخوانه من الأنبياء و المرسلين..


واعتقاد جازم بأن هناك يوماً سيبعث فيه الخلائق أجمعون.. سيقوم فيه الناس لرب العالمين يحاسبون على ما يعملون.. لن يُظلم في ذلك اليوم أحد.. لن تُغفل الذرة والقطمير.. إنها والله إما الجنة أبداً أو النار أبداً..


وإلى جانب العقيدة الراسخة فقد تعلم المؤمنون في هذه المرحلة الأخلاق الحميدة، والخصال الرفيعة.. هذبت نفوسهم.. وسمت بأرواحهم.. وارتفعوا عن قيم الأرض وأخلاق الأرض وطبائع الأرض.. إلى قيم السماء وأخلاق السماء وطبائع السماء.. لقد نزل الميزان الحق الذي يستطيع الناس به أن يقيموا أعمالهم بصورة صحيحة..


وعرف المؤمنون في هذه المرحلة أن الطريق الطبيعي للجنة طريق شاق صعب.. مليء بالابتلاءات والاختبارات.. ما تنتهي من امتحان إلا وهناك امتحان آخر.. تعب كلها الحياة.. والله يراقب العباد في صبرهم ومصابرتهم وجهادهم.. ولن يُستثنى أحد من الاختبار.. ويُبتلى المرء على حسب دينه.


لقد كانت الفترة المكية يا إخواني بمثابة الأساس المتين للصرح الإسلامي الهائل.


ومن المستحيل أن يجتاز المسلمون خطوات كبَدْر وكالأحزاب وكخَيْبر وكتَبوك، دون المرور على فترة مكة..


ومن المستحيل أن تبنى أمة صالحة.. أو تنشأ دولةً قوية.. أو تخوض جهاداً ناجحاً.. أو تثبت في قتال ضار.. إلا بعد أن تعيش في فترة مكة بكل أبعادها..


وعلى الدعاة المخلصين أن يدرسوا هذه المرحلة بعمق.. وعليهم أن يقفوا أمام كل حدث ـ وإن قصر وقته أو صغر حجمه، وقوفاً طويلاً طويلاً..


فهنا البداية التي لا بد منها..


وبغير مكة لن تكون هناك المدينة..


وبغير المهاجرين لن يكون هناك أنصار..


وبغير الإيمان والأخلاق والصبر على البلاء لن تكون هناك أمة ودولة وسيادة وتمكين..


(6) الهجرة – وإن كانت حدثاً تاريخياً مر منذ مئات السنين، ولا يستطيع أحد بعد جيل المهاجرين أن يحققه، وذلك كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما: "لَا هِجْرَةَ بَعْدَ الْفَتْحِ وَلَكِنْ جِهَادٌ وَنِيَّةٌ" – إلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم فتح باب العمل للمسلمين الذين يأتون بعد ذلك، فقال في نفس الحديث: "وَإِذَا اسْتُنْفِرْتُمْ فَانْفِرُوا"، فالجهاد والبذل والحركة والعمل في سبيل الله لن يتوقف أبداً في الدنيا، والسعيد حقاً هو من انشغل بعمله عن قوله، وبنفسه عن غيره، وبآخرته عن دنياه.


(7) أول مراحل الهجرة هي ترك المعاصي، والبُعْد عن مواطن الشبهات، ولن ينصر الدين رجل غرق في شهواته، والمعروف أن ترك المعاصي مقدم على فعل فضائل الأعمال، والإنسان قد يُعذر في ترك قيام أو صيام نفل أو صدقة تطوع، لكنه لا يُعذر في فعل معصية، وذلك كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه : " إِذَا نَهَيْتُكُمْ عَنْ شَيْءٍ فَاجْتَنِبُوهُ وَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بِأَمْرٍ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ "؛ ولذلك عرف الرسول صلى الله عليه وسلم المهاجر الحقيقي بتعريف عميق من جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم فقال فيما رواه أحمد عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما : " إِنَّ الْمُهَاجِرَ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ ".







من مواضيع مجلة السندباد :

0 طاقة الخشوع : مجلة السندباد ، العدد العاشر ــ ديسمبر 2010
0 العدد الحادى عشر من مجلة السندباد
0 العدد الحادى عشر من مجلة السندباد
0 مجلة سندباد ـ العدد الثانى ـ أكتوبر 2009
0 سقوط الأندلس ( الجزء الأخير )

  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 01:48 AM   #4

بكم و لكم

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :مجلة السندباد غير متواجد حالياً
 

افتراضي






من حكايات التاريخ


سقوط الأندلس
بقلم
وليد العرف


ليس هناك تاريخ متفق عليه
بين المؤرخين لسقوط الاندلس
بأيدي الأسبان فوددت ان اقدم هذه
الدراسة لشرح مسلسل
سقوط الاندلس على شكل حلقات متتاليه
سيتم ادراجها على صفحات المجله
ابتداءً من هذا العدد ومن الله التوفيق....
الحلقه الآولى



منذ اللحظة الأولى التي وطىء بها المسلمون ارض اسبانيا لم تتوقف محاولات اهالي تلك البلاد من محاولاتهم اخراج المسلمون من بلادهم ،فبادروا بأعداد العدة لهذا الهدف .





الأندلس بعد الفتح الإسلامى




فبلاد الاسبان بلاد واسعه ومفتوحه وكان من الخطأ ان يستهين الفاتحون بفلول الاسبان التي لجأت الى الجبال والمرتفعات الشماليه الغربيه من اسبانيا ولم يدر بخلد هؤلاء الفاتحون بأن تلك الجبال هي المعقل الذي يتربصون منه وينتظرون الفرص للأنقضاض على المسلمون ومحاربتهم...
بيد ان الكثير من المستشرقين يرى ان سقوط الاتدلس او ما يسمونه حركة الاسترداد التي هزم فيها (عبد الرحمن الغافقي) في بلاط الشهداء سنة 114 هجريه تتناقل بعض المصادر التارخية المفقوده ان الاسبان استولوا على بعض الحصون والقلاع سنة 98 هجريه وانهم تمكنوا حتى على زمان خلافة عبد الرحمن الناصر من الإستيلاء علة عدد كبير من الحصون والمدن الاسيانيه..
وينقل صاحب نفح الطيب بأن السبب يرجع للصراعات والخلافات التي دبت بين المسلمين في الأندلس في عهد الأمراء قد ساعدت ومكنت الأسبان من استرداد انفاسهم وإعادة ترتيب صفوفهم ما نتج سيطرتهم على تلك الحصون والمرتفعات والقلاع....
بيد ان قيام الخلافه الأمويه في الأندلس وتوحيد كلنة المسلمين قد حد من قليلاً من اطماع الأسبان..ولكنهن لم يكفوا من محاولاتهم واعداد انفسهم وتحصين جميع مواقعهم بأنتظار الفرصه للأنقضاض على الحضارة الإسلاميه في الأندلس .....
فبعد ان حل عصر جديد انا ذاك هو عصر الطوائف وتناحر ملوك الأندلس ضعفت قوة المسلمين بسبب ذلك حيث وجد الأسبان فرصتهم للإندفاع نحو المدن الأندلسيه واستولوا على ثلاث مدن رئيسيه وهي بربشتر ستة456 هجريه وطلطيليه سنة 478 هجريه وبلنسيه سنة 488 هجريه ...
هنا تعالت صيحات الغيورين من مسلمين الندلس ولم يتوانوا بطلب ملوك المغرب ما اسموهم المرابطون للمساعده في معركة الزلاقه 480 هجريه ثم توحيدهم للندلس بعد انتصارهم على الاسبان
وكبح جماحهم ..وبعد ذلك تمكن المرابطون بقيادة (يوسف بن تاشفين) من استرجاع مدينة بلنسيه بعدها عادت الاندلس الى ما كانت عليه زمن الخلفاء الامويين من قوة ومنعة...
وفي الوقت ذاته كانت قوة الاسبان تتنامى وتكبر بشك متسارع بحيث اصبحت قوتهم تعادل قوة المسلمين في الاندلس اذا لولا تدخل المرابطين في الاندلس لانهارت الاندلس المسلمة في القرن الخامس الهجري .....



في عدد المجلة القادم سأكمل معكم احبائي كيف ظلت القوتان الإسبانيه المدعومة من اوروبا ؟ والأندلسيه المدعومة من المغرب ؟ في صراع متواصل حتى حلت الهزيمة الكبرى بالمسلمين الاندلسيين والموحدين سنة 609هجريه في ما اسمها معركة العقاب....
دمتم بخير





من مواضيع مجلة السندباد :

0 &&&&&&&&&&
0 الوان × الوان × الوان ..
0 طاقة الخشوع
0 مطبخ سندباد
0 العدد الثالث من المجلة-------

  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 01:50 AM   #5

بكم و لكم

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :مجلة السندباد غير متواجد حالياً
 

افتراضي




واحــة الشعر و الخواطر



خلف الزجاج


للشاعر


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]

ماجد بن سلطان آل علي
الذى تشرفت منتديات سندباد بانضمامه إليها حديثا



ليتني قد شفتها عيونك = من ورى سود الزجاج

ولا بقى دوني ودونك = منحرم رسم الحجاج

بسمتك روعة سنونك = خلّت بفكري ارتجاج

آه يا محلى فتونك = رقتك عذب المزاج

لو خفت عني ظنونك = صار في قلبي اختلاج

تهطل بصدري مزونك = ليت ما يجيك انزعاج

رق لي واعطف حنونك = شوف لي عندك علاج

شفتك وتمشي بهونك = كالبدر وقت انبلاج

الثقل صنعة فنونك = وآنا في قلبي هياج








آه يا وطـــــــن


بقلم




السلطانة





لم أجد فيك مكـــــان



آه يـــــا وطن







أبحث فيك عن كيـــــان



آه يـــــا وطن







عندك لم أجد لى أى عنوااااان



آه يـــــا وطن







ضاعت فيه كل الألحااااان



آه يـــــا وطن






لا تحتوى فيه الإنسااااان



آه يـــــا وطن







المبادىء والقيم تنتهيااااان



آه يـــــا وطن







كل الأصوات باتت فى الكتمااااان



آه يـــــا وطن






قاس قلبه ولم يعد به حنااااان



آه يـــــا وطن






نسيت الإنسان ونصرت الحيوااااان



آه يـــــا وطن







فيك القلب والعقل أسيرااااان



آه يـــــا وطن






تموت فيك أحلام طفلااااان



آه يـــــا وطن







لم يعد فيك طائران يحلقااااان



آه يـــــا وطن






واقف عيونك لا تتحركااااان



آه يـــــا وطن






تسير مقيد القدمااااان



آه يـــــا وطن







الكرامة والعزة تستباحااااان



آه يـــــا وطن








الجد والإجتهاد يفشلااااان



آه يـــــا وطن






المرأة والرجل فى المكااااانة يتبادلااااان




آه يا وطــــــــن وألف آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه




أقولهااااا لربى الرحمـــــــــــــن







من مواضيع مجلة السندباد :

0 هى كلمات : مجلة السندباد ، العدد العاشر ــ ديسمبر 2010
0 كلمة العدد
0 كــوب قهوة .. ولكن في فلسفات
0 اعترف من تكون بهدوء : مجلة السندباد ، العدد العاشر ـ ديسمبر 2010
0 العدد العاشر من المجلة " تحت التجهيز "

  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 01:55 AM   #6

بكم و لكم

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :مجلة السندباد غير متواجد حالياً
 

افتراضي






نصفنا الأحلى


و صية أم يوم زفاف إبنتها



بقلم
صفاء السماء







لى مقدمة أولا
إلى مجلتى بل مجلتنا جميعا
إلى مكان راحتى بل راحتنا جميعا
إلى مجلة السندباد بل إلى السندباديين جميعا
أولا : كل عام و أنتم بخير و سعادة
و أقولها مرتين
بمناسبه العام الهجرى الجديد
و بمناسبة السنه الميلادية الجديدة
يارب
أن تكون سنة جميلة يملئها حب و فرح للجميع


و الآن نبدأ الحديث عن
و صية أم إلى إبنتها قبل زفافها








أوصت أمامة بنت حارث ابنتها حين زفافها إلى زوجها
فقالت :
أى بنية : إن الوصية لو كانت تترك لفضل أدب أو لتقدم حسب لزويت ذلك عنك و لأبعدته منك
و لكنها
تذكرة للغافل و معونه للعاقل .
أى بنيه لو امرأة استغنت عن زوج لغنى زوجها و شدة حاجتها إليها
كنت أغنى الناس عن ذلك ... و لكن النساء للرجال خلقن
و لهن خلق الرجال .
أى بنية : إنك قد فارقت الحمى الذى منه خرجت
و خلقت العش الذى فيه درجت إلى وكر لم تعرفيه
و قرين لم تألفيه فأصبح بملكه عليك مليكا فكونى له أمة
يكن لك عبدا
أى بنية :الصحبة بالقناعة و المعاشرة بحسن السمع
و الطاعة فإن فى القناعة راحة القلب و فى حسن
المعاشرة مرضاة الرب
أى بنية : المعاهدة لموضع عينه و التفقد لموضع أنفه
فلا تقع عيناه منك على قبيح و لا يشم منك إلا أطيب ريح .
أى بنية : فالتعاهد لوقت طعامه و التفقد لحين منامه فإن حرارة
الجوع ملتهبة و تنغيص النوم مغضبة !
أى بنية : فالاحتراس بماله و الرعايه على عياله
أى بنية : فلا تفتيش له سرا و لا تعصين له أمرا
فإنك إن أفشيت سره لم تأمنى غدره
و إن عصيت أمره أوغرت صدره
و اتقى مع ذلك كله الفرح إذا جاء ترحا و الكتئاب إذا أتى فرحا
فإن الاولى من التقصير و الثانية من التكدير و أشد ما تكونين له
إعظاما أشد ما يكون لك إكراما
و أشد ما تكونين له موافقة أطول ما يكون لك مرافقة
و اعلمى يا بنية /// أنك لا تقدرين على ذلك حتى تؤثرى رضاه على رضاك
و تقدمى على هواه على هواك فيما أحببت أو كرهت و الله يضع لك الخير
و أستودعك الله





أزيـــــــــاء


الحجاب لا ينقص من .. أناقتك...
و هذه مجموعة من ملابس المحجبات






































من مواضيع مجلة السندباد :

0 معلومات عامة . . نتعرف عليها
0 أخيرا و ليس آخرا : دكتور جوجل و مستر ياهوو
0 مجلة السندباد العدد الرابع-----------تحت الانشاء
0 دورة الألعاب الأولمبية للحيوانات
0 صباحكم موز فى موز

  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 01:59 AM   #7

بكم و لكم

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :مجلة السندباد غير متواجد حالياً
 

افتراضي






بنات و بنين



ملف خاص للأطفال













تحرص مجلتكم ـ مجلة السندباد ـ على تقديم الجديد دائما
و بداية من هذا العدد نقدم ملفا خاصا للأطفال
راجين أن يحوز إعجابكم





فلاشات دينية للأطفال



فتح مكة
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]






من معجزات الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]











العبى مع أطفالك



عمل خروف مجسم بخامات بسيطة



الخطوة الاولى


الصقي عيدان قطن الأذن على رول المناديل الورقية



[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]



الخطوة الثانية


ضعي بعض المناديل في فتحة الرول لتكوين الرأس


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]




الخطوة الثالثة


ضعي بعض من الغراء الأبيض في صحن
ثم قومي بوضع بعض قطع القطن في الغراء
ثم قومي بتثبيتها على الرول لتشكل صوف الخروف


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]




الخطوة الرابعة


استمري في وضع القطن حتى يكتمل هكذا


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]




الخطوة الاخيرة


قومي بصنع العينين وذلك بلصق ورقة دائريه سوداء
و قومي بصنع القرون و ذلك بلف خيط صوف بني عليه


[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]



و هكذا اكتمل شكل الخروف






متاهة













أوبريت وطنى للأطفال



شادى طفل فلسطينى من مدينة حيفا
أرغم على العيش خارج بلاده
و هو لا يعرف لماذا ؟
و يتساءل كيف يعود إلى وطنه ؟ . .
فهل من مجيب ؟



اضغط للأستماع



[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]









قصص مصورة للأطفال











من مواضيع مجلة السندباد :

0 تهيا ميسر : مجلة السندباد ، العدد العاشر ــ ديسمبر 2010
0 الأعمال الكاملة لفاروق جويدة
0 مجلة السندباد --العدد السادس ـ فبراير 2010
0 " اول رادار عربي في التاريخ "
0 العدد الحادى عشر من مجلة السندباد

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هى كلمات : مجلة السندباد ، العدد العاشر ــ ديسمبر 2010 مجلة السندباد أرشيف مجلة السندباد 3 11-20-2011 09:08 PM
مجلة السندباد : العدد العاشر ــ ديسمبر 2010 مجلة السندباد مجلة سندباد 23 02-19-2011 06:40 AM
رد: مجلة السندباد : العدد العاشر ــ ديسمبر 2010 SHADY NASR قسم المواضيع والاعلانات المكررة 0 01-12-2011 11:15 PM

انت الان في مجلة سندباد تتصفح

العدد الرابع ـ ديسمبر 2009

في منتدى سندباد


الساعة الآن 02:20 PM.
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سندباد لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر
يمنع وضع و تحميل البرامج و الالعاب المقرصنة و التى تحتوى على كراك أو كيجن أو سريال مسروق
All participants & topics in forum forum.sendbadnet.com  does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author
Privacy Policy

الموقع برعاية

  الاسهم ادب  اخر الاخبار  العاب صور   

الوصول السريع لاقسام منتدى سندباد تفسير الرؤى و الاحلام منتدى الهويات وتنمية المهارات المنتدى العام المنوع منتدى الحوار الجاد والهادف جدول البرامج التلفزيونيه الثقافيه و الاجتماعيه الحوادث والعجائب منتدى الصور عروض البوربوينت ديوان الاُدباء العرب ألعاب ومسابقات الاعضاء منتدى الفكاهه والفرفشة و الالغاز ملفات الفيديو و الصوتيات منتديات أفلام الرسوم المتحركة اليابانية Anime منتدى السياحة و السفر منتدى الأفلام وعالم السينما المنتدى الاسلامي العام إبداعات الأعضاء فى الشعر و الخواطر منتدى التربيه والتعليم الموسوعة العلمية منتدى الاثاث والديكور منتدى المطبخ والرشاقة والرجيم بحوث علمية منتدى اللغات الأجنبية تحميل كتب مجانية المنتدى الرياضي العام منتدى القصص الواقعيه منتدى البرامج الفضائيات والستلايت منتدى الألعاب الإلكترونيه للاجهزه و الكمبيوتر منتدى الكمبيوتر والانترنت العام اسواق الاسهم والعملات والسلع منتدى الازياء والمكياج والاناقة موسوعة الشعر و الخواطر المنقولة طلبات الاعضاء منتدى الصحافة والاعلام منتدى برامج الجوال منتدى القصه القصيره وفن الرسائل الادبيه منتدى الطفل والمرأه العام منتدى خدمات الجوال المنتدى الطبي العام منتدى الجوال العام الحراج الالكتروني مستعمل التوظيف والوظائف اصحاب المواقع منتدى الاصدقاء والتعارف المزيد
سندباد  
للأعلان بالموقع للاتصال بمدير الموقع من هنا
 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2019, سندباد
Copyright © Sendbad.Net powered by

Security team

 


SEO by vBSEO 3.2.0 ©2008, Crawlability, Inc.