. a
منتديات سندباد
نعتذر تم ايقاف التسجيل في المنتدى بسبب عرض المنتدى للبيع

 
 
. مساحة اعلانية مساحة اعلانية
 

  ((((((((((((((   المنتدى للبيع .....التفاصيل   )))))))))))))
 
حراج السعودية مبوبة مصر مبوبة السعودية توظيف مصر عقار السعودية خدمات السعودية عقار مصر توظيف السعودية خدمات مصر
حراج مصر اعلانات فلسطين اعلانات عمان اعلانات ليبيا اعلانات سوريا اعلانات الاردن اعلانات قطر اعلانات الامارات اعلانات البحرين
اعلانات الكويت اعلانات السودان اعلانات المغرب اعلانات لبنان اعلانات تونس اعلانات اليمن اعلانات الجزائر اعلانات العراق اعلانات عالمية

منتديات ســــندباد

  قناة سندباد على اليوتيوب صفحتنا على الفيس بوك مواقع مميزة وناجحة للبيع   اضغط هنا  
   
الكلمات الدلالية قروبات نسخة كفية
   
روابط مفيدة طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور اخر واحدث المشاركات
   

ملاحظة مهمه جدا اي معلن ينشر اعلانه خارج قسم الاعلانات المبوبة او قسم الاعلانات بالمجتمعات العربية سيتم حذف جميع اعلانات المعلن والغاء عضويته وحضر دخولة 
لذلك الرجاء نشر الاعلانات بالاقسام المخصصة لها  وبالتوفيق للجميع

 

العودة   منتديات سندباد > المنتديات الادبيه > منتدى القصة و الرواية العربية و العالمية
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى القصة و الرواية العربية و العالمية القصص والرويات العربية والعالمية والحكايات والقصص القصيرة

أمي أنا أسرق رغماً عني

منتدى القصة و الرواية العربية و العالمية


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-27-2010, 09:22 PM   #1

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :عاشق الثقافة غير متواجد حالياً
 

افتراضي أمي أنا أسرق رغماً عني


أمي ، أنا أسرق رغما عني
خلسة و بعيدا عن الأنظار تسللت بخفة ، لص ماهر ، فتحت الباب بسرعة ، فولجت إلى الغرفة بهدوء ، أطالت النظر في أرجاء الغرفة ، بحثاً عن صيد جديد ،" لا شيء يستحق السرقة " ، خطرت هذه الفكرة ببالها ، كادت أن تثبط من عزيمتها في السرقة من الغرفة ، لكن شيء استوقفها ، إنها علبة جميلة ذات نقش جميل محفور على جانبيها ، جذبتها ، أمسكت بها ، ففتحتها ، فإذا هي علبة مجوهرات ، امتلأت حتى أخرها بكل أنوع المجوهرات ، ذات اللون الواحد ، والألوان الممزوجة.

لكن رغم بريق الذهب ، وجمال الصنع للمجوهرات ، لم تعرها أي اهتمام و إنما تركز انتباهها على علبة المجوهرات ، سحبتها من على المنضدة ، ثم أفرغت محتوياتها ، بسرعة على السرير ، فتساقطت بعض قطع المجوهرات ، على الأرض ، و تحت السرير ، لم تهتم بتساقطها ، و إنما أسرعت بإخفاء العلبة تحت ملابسها وبكل مهارة مشت بهدوء حتى خرجت من الغرفة دون ترك أثر لهوية السارق أو السارقة بالمعنى الصحيح فدخلت بهدوء وها هي تخرج بهدوء .
يا إلهي ما هذه الفوضى " انتبهت إلى السرير" مجوهراتي " وأسرعت تلتقطها " لكن أين علبة المجوهرات ؟؟؟؟؟
"بحثت عنها لكن لا أثر للعلبة ، تساءلت في نفسها " من دخل غرفتي وحاول سرقة مجوهراتي ؟؟؟!!! لكن لا مجيب لتساؤلاتها
: "ماريام ، ماريام "
نادت على الخادمة بأعلى صوتها ، فبدأت المسكينة سباق مع الزمن لبلوغ غرفة السيدة في القسم العلوي ، في أقصر فترة ممكنة ، لكنها تعثرت عدة مرات وكادت أن تسقط من السلم الملتف المؤدي إلى أعلى ، لولا أن تداركت الوضع بإمساك حافته في اللحظة الأخيرة ، توقفت على أثره لالتقاط أنفاسها ، وعادت لتكتمل الجري حتى بلغت الغرفة ، فولجت فيها وهي تلهث بشدة ، ما أن رأتها السيدة حتى بادرتها قائلة : ماريام "،من دخل غرفتي أثناء غيابي ؟؟
"هزت"ماريام " رأسها دلالة على عدم معرفتها بالأمر ، السيدة حسنا اجمعي جميع من في المنزل ، وحالا ، نطقت أخر كلمة بقوة كبيرة .

في صالة الطعام في المنزل وقف الجميع محني الرأس ، و الصمت يلفهم كأن على رؤوسهم الطير.
الأم : أحدً ما دخل غرفتي و عبث بأغراضي ، وبالتحديد مجوهراتي ، وحاول سرقتها أيضا ،هذا الصباح بعد خروجي من النزل ، و الآن فليخبرني الذي فعل هذا ؟؟ّ
تبادل الجميع نظرات الدهشة فيما بينهم ،وساد صمت طويل قبل أن تقطعه فاطمة ،الابنة المتوسطة بين أخواتها ، قائلة بارتباك واضح : أماه أنا لم أدخل غرفتك فقد كنت ، .....كنت نائمة " ، و تبادلت نظرات سريعة مع "سعاد" ، الأخت الكبرى التي نظرت إليها شزرا و كأنها تستنكر ما قالته ، وكأن حديث فاطمة شجع الجميع على الحديث دفاعاً عن نفسه فتحدث السائق قائلاً : سيدتي كنت أقوم بإيصال ابنك أحمد إلى النادي ، في الصباح وقد عدت قبل قليل
، ثم تشنج مع نظرات الأم الحادة ،
أما الطاهية فقد بدت أكثر تماسكا حين قالت : سيدتي كنت مشغولة بإعداد طعام الإفطار في الصباح ، ثم سكتت لإبراز تماسكها الذي بدا هشا
وبسكوتها لم يبق أحد سوى" سعاد الأخت الكبرى" ،" وهند الابنة الصغرى و المعقدة" – كما يحلوا للكل مناداتها – و "ماريام" ، الخادمة المخضرمة و المفضلة لدى العائلة .
فبدأ الوساوس يلعب برأس ألام " أن السارق أحد هؤلاء الثلاثة ، لكن ... سعاد وهند لا يمكن أن تكونا قد حاولتا السرقة لأنهما ابنتاي ومن المستحيل أن تسرقا مجوهراتي أو تعبثا بأغراضي ، فلديهما من المجوهرات ما يكفي لصرف نظرهما عن أغراضي ... لكن ماريام لا أضمن أن تكون بريئة , فربما سولت لها نفسها أن تأخذ شيئاً منها , إذن فربما كانت هي السارقة ؟؟ وجهت ألام نظراتها نحو الخادمة , التي أدركت أنها محط اتهام من ألام فانهارت أرضا وهي تحاول الدفاع عن نفسها دون جدوى ، ومما زاد التهمة وضوحا عدم تقديمها دليلا ًعلى مكان وجودها أثناء حدوث السرقة ،." حسنا ، عرفت من هو السارق الآن ، و الأفضل أن يعترف هو ذلك " أرتفع صوتها وهي تؤكد التهمة على الخادمة الجاثية أرضا .
مر أسبوعان على وقوع الحادثة كانت ماريام المسكينة هي الضحية التي سرعان ما انتهيت خدماتها لتعود إلى لبلادها وهي مكسورة الخاطر .
و في أحد الأيام :
" مرحباً بك يا سارة ، أنا سعيدة برؤيتك ، أخبريني ماذا فعلت في الرحلة ؟؟ ،ـ رحبت بها سعادـ
سارة تضحك ماذا تريدين أن تعرفي يا عزيزتي ، فقد قمت بالعديد من المغامرات الرائعة و المضحكة , ثم اشتركتا في ضحك متواصل وهما تسيران باتجاه غرفة سعاد .
بعد لحظات استأذنت سارة في الذهاب لإصلاح زينتها متعللة بأن الحر أفسد ما قامت بتعديله ، فأخذتها سعاد إلى صالة الضيوف تاركة حقيبة يدها في الغرفة ، فقامت الخادمة الجديدة بإدخال العصير للضيفة في الغرفة ثم خرجت من الغرفة مغلقة الباب .
لكن ... هناك من كان يراقب ما يحدث ، " هيا ماذا تنتظري ، أذهبي لا أحد يراك " ـ حدثت نفسها ـ فانطلقت تمشي بخفة حتى وصلت الغرفة , فد لفت إليها وجالت ببصرها في أنحاء الغرفة وكأنها تبحث عن شيء ، فجأة وقعت عيناها على ما تريد بالضبط حقيبة الضيفة ،" حقيبة جميلة ، أكيد لسارة ،" مدت يدها لتفتحها ، لكن توقفت فجأة :" لا انتظري ، هذا لا يجوز ، إنه أمر سيئ "، لكن صوت آخر تحدث قائلا :" ما الأمر ؟؟ هيا افتحي الحقيبة "، صوتان متناقضان في عقلها يتحكمان في تصرفاتها ، الأول يأمرها بفتح الحقيبة والآخر ينهاها عن ذلك ، وقد بدا الصراع بينهما قويان ،فعاد الصوت الأول :"افتحيها بسرعة قبل مجئ أحد "، فانتصر الصوت الأول هذه المرء وفتحت الحقيبة ،" ما أجمل هذا السوار "، ثم أمسكت به ،""خذيه إنه يناسبك لا يوجد عندك مثله ،"عاد الصوت الأول يرن في رأسها
"إنه ليس بذي قيمة لدى سارة فهي غنية ولن تلاحظ إختفائه ،" لكن الصوت الثاني عاد قويا " هل ستسرقين كما فعلت سابقا ،هذا حرام و عيب توقفي " فانقبضت يدها بالسوار ، لكن الصراع عاد قوياً هذه المرة " خذيها هيا قبل أن يراك أحد " ،
" لا توقفي ، لا تفعلي هذا " وهنا تعقدت الأمور أكثر " خذيه " أصبح الصراع شرسا جداً ، فأمسكت برأسها " يا إلهي رأسي سينفجر " ، " هيا لا تقفي هكذا لن يعلم أحد بأنك أخذتيه " ضربت برأسها بقوة على السرير لإيقاف الصراع الدائر في نفسها ،لكن بلا جدوى ، فالصوتان قويان لا تستطيع إيقافهما.
ومن بعيد تعالت ضحكات سارة , فأدركت بأنها آتية ، " هيا خذيها إنها قادمة أسرعي "، انتصر الصراع على صوت العقل فأخذت السوار و ركضت خارجة من الغرفة دون أن يراها أحد أو يعلم باختفاء السوار .
بعد يومان دق هاتف المنزل : " مرحباً سارة كيف حالك ؟.....ماذا سرق ؟؟ سوارك ؟؟ متى ؟؟ وأين ؟؟
في المطبخ :
سعاد تواجهه الخادمة :" أخبريني أين وضعت السوار يا سارقة ؟؟ ، الخادمة الجديدة تستميت في الدفاع عن نفسها وهي تبكي , لكن بلا طائل لأن التهمة ثبتت عليها بمجرد دخولها الغرفة و صل الخبر إلى الأم التي أمطرت الخادمة بشتائم تتهمها بطمع نفسها ، وقلة تفكيرها ، فحزمت الأمر و قررت إنهاء خدماتها ، توفيراً للمشاكل ، فمشاكلها تكفيها ، و لا حاجة لمشاكل في المنزل أيضاً .
بعد رحيل الخادمة الجديدة بأسبوع ، عادت السرقات إلى المنزل مرة أخرى ، و الأم تكاد تجن ، بعد رحيل الخادمتين المتهمتين من السارق ؟؟ سؤال كان يرن على ذهن الأم وهي تستمع إلى شكاوى أفراد العائلة في المنزل ، وهي ترى سمعتها تكاد تسقط من أعلى درجات المجتمع .


وأخيراً جاء اليوم الذي كشف فيه السارق عن نفسه ، كان ذلك في منتصف الأسبوع عندما كانت العائلة مدعوة إلى إحدى حفلات زفاف أحد الأقارب في أكبر القاعات في المدينة ، فلبت ألام الدعوة شاكرة باعتبارها من الضروريات الواجب فعلها عند عليه القوم ، فاصطحبت بناتها ، الثلاث سعاد وهند وفاطمة إلى الحفلة .

هذه القصة قرأتها في موقع



من مواضيع عاشق الثقافة :

0 أمي أنا أسرق رغماً عني
0 الفلاح والملك والشيخ
0 أمي أنا أسرق رغماً عني
0 الصقر

  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2010, 10:11 PM   #2

مشرف عام

 
الصورة الرمزية وليد العرف

 







معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :وليد العرف غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: أمي أنا أسرق رغماً عني


عاشق الثقافه
مرحباً بك في منتديات سندباد
اخي الغالي ..القصه رائعه جداا
واحداثها مثيرة
ولكن هنا يا صديقي فقط لإبداعات الآعضاء
وسأنقل قصتك الى مكانها الصحيح
في منتدى القصة والرواية العربية
والعالمية ..مرة اخرى نرحب بك
ونتمنى لك إقامة سعيدة بيننا
اخوك وليد العرف

التوقيع











أن تضيء شمعة صغيرة
خيراً لك أن تنفق عمرك تلعن الظلام

من مواضيع وليد العرف :

0 حسناء...
0 لآجلك أكتب قصائدي
0 كل عام وانت بخير حبيبي
0 فلنبتسم أيها السندباديون
0 صورة قبر اشرف الخلق محمد (ص)

  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2010, 09:21 PM   #3

عضو مميز vip

 
الصورة الرمزية نجمة الحب

 








معلومات إضافية
  النقاط : 1
  الحالة :نجمة الحب غير متواجد حالياً
 

افتراضي رد: أمي أنا أسرق رغماً عني


شكراااااااااااا لك على القصه جدااااا رائعه



من مواضيع نجمة الحب :

0 اختبار عالمي لاكتشاف ابعاد الشخصية
0 اغرب شواطيء في العالم باللوان
0 وش تتوقع فوق البرج ؟؟
0 ماذا سيكون شعورك لو جلست على احداها
0 ابتسم

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسرق إيميل في أقل من 30 دقيقة أدخل لتعرف المزيد !!! centre_messenger@live.fr lemdarsaoui منتدى الكمبيوتر والانترنت العام 1 03-29-2010 03:55 AM
أسرق إيميل في أقل من 30 دقيقة أدخل لتعرف المزيد !!! centre_messenger@hot.fr lemdarsaoui منتدى الكمبيوتر والانترنت العام 0 03-26-2010 04:40 PM

انت الان في منتدى القصة و الرواية العربية و العالمية تتصفح

أمي أنا أسرق رغماً عني

في منتدى سندباد


الساعة الآن 07:03 AM.
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سندباد لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر
يمنع وضع و تحميل البرامج و الالعاب المقرصنة و التى تحتوى على كراك أو كيجن أو سريال مسروق
All participants & topics in forum forum.sendbadnet.com  does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author
Privacy Policy

الموقع برعاية

  الاسهم ادب  اخر الاخبار  العاب صور   

الوصول السريع لاقسام منتدى سندباد تفسير الرؤى و الاحلام منتدى الهويات وتنمية المهارات المنتدى العام المنوع منتدى الحوار الجاد والهادف جدول البرامج التلفزيونيه الثقافيه و الاجتماعيه الحوادث والعجائب منتدى الصور عروض البوربوينت ديوان الاُدباء العرب ألعاب ومسابقات الاعضاء منتدى الفكاهه والفرفشة و الالغاز ملفات الفيديو و الصوتيات منتديات أفلام الرسوم المتحركة اليابانية Anime منتدى السياحة و السفر منتدى الأفلام وعالم السينما المنتدى الاسلامي العام إبداعات الأعضاء فى الشعر و الخواطر منتدى التربيه والتعليم الموسوعة العلمية منتدى الاثاث والديكور منتدى المطبخ والرشاقة والرجيم بحوث علمية منتدى اللغات الأجنبية تحميل كتب مجانية المنتدى الرياضي العام منتدى القصص الواقعيه منتدى البرامج الفضائيات والستلايت منتدى الألعاب الإلكترونيه للاجهزه و الكمبيوتر منتدى الكمبيوتر والانترنت العام اسواق الاسهم والعملات والسلع منتدى الازياء والمكياج والاناقة موسوعة الشعر و الخواطر المنقولة طلبات الاعضاء منتدى الصحافة والاعلام منتدى برامج الجوال منتدى القصه القصيره وفن الرسائل الادبيه منتدى الطفل والمرأه العام منتدى خدمات الجوال المنتدى الطبي العام منتدى الجوال العام الحراج الالكتروني مستعمل التوظيف والوظائف اصحاب المواقع منتدى الاصدقاء والتعارف المزيد
سندباد  
للأعلان بالموقع للاتصال بمدير الموقع من هنا
 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2019, سندباد
Copyright © Sendbad.Net powered by

Security team

 


SEO by vBSEO 3.2.0 ©2008, Crawlability, Inc.